حركة فتح تنعى المناضل الكبير علي الحسن

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”/ مفوضية التعبئة والتنظيم المناضل الوطني الكبيرعلي الحسن شقيق الشهداء المناضلين العظام اعضاء اللجنة المركزية للحركة هاني و خالد الحسن .
ولد المرحوم في حيفا عام ١٩٣٢ حيث كان ترتيبه الثانى بين اخوته خالد وهانى ومسعود وبلال وعمل مدرسا للرياضيات فى حيفا بالرغم من كونه طالباً بنفس المدرسة وانتقل بعد النكبة ليستقر في دمشق حيث عمل مدرسا وسكرتيرا لنمر المصرى.
وعرف عن المناضل الحسن بفاعليته في جماعة الإخوان المسلمين بسوريا إلى أن تم ابعادة من سوريا و التى رفضت دخوله أو عودته اليها حتى وفاته و غادر للكويت في حينها اكمل مشواره الوطني برفقة سليم الزعنون في بداية العمل التنظيمي للرعيل الأول لحركة فتح.
وأكدت الحركة في نعيها ان المناضل الحسن كان مسؤولاً عن التعبئة الفكرية للتنظيم في الكويت لفترة طويلة و تم ترشيحه ليكون عضواً في اللجنة المركزية وكانت آخر مهماته مستشارا لسليم الزعنون في المجلس الوطنى.
تميَّز المناضل علي الحسن بصفات الرجل الثوري الصادق فقد دافع عن عن الفلسطينين أثناء احتلال العراق للكويت بتكليف من الشهيد القائد أبو عمار وتعرض لإطلاق النار حيث أصيب بعدة شظايا نتيجة لذلك و تم إبعاده عن الكويت واستقرما بين المغرب والاردن .
وكان الحسن من النماذج القوية في خطابتها و شخصيته الأديبة البلاغية و كان اخر مستقر له في المملكة المغربية بعد وفاة زوجته و توفى اليوم في مدينة الرباط بعد اصابته بجلطات دماغية و تم موارته الثرى فيها .

شاهد أيضاً

مدارس دير بلوط ومرده ينظمان وقفة إحتجاجية للتنديد بقرار ترامب

إقليم سلفيت – بحضور أمناء سر المناطق ولجنة الإقليم لحركة فتح إقليم سلفيت، تنظيم وقفة …

اترك رد

Translate »