الطيبي لسفراء الدول الأوروبية: اسرائيل تُمارس العنصرية كدولة وتُشَرعن التمييز، ولا علاقة بين اللاسامية ومناهضة الاحتلال

شارك صباح يوم الاثنين النائب د.أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير – القائمة المشتركة، في لجنة شؤون الهجرة والاستيعاب البرلمانية، ضمن جلسة حول معاداة السامية في المؤسسات الأكاديمية في اوروبا واميركا، تجسيدا لتوجه حكومة اسرائيل نحو دمغ النضال ضد الاحتلال باللا سامية.
وقد اكد النائب الطيبي في مستهل مداخلته انه: “ليس من المفهوم ضمنا وليس سهلا المشاركة في هذه اللجنة التي تعنى بأمور المهاجرين اليهود واليهود في أنحاء العالم الا ان قدوم سفراء من قبل دول أوروبية هامة وسفير الاتحاد الاوروبي توجب توضيح ما تحاول هذه الحكومة تشويهه وهو دمغ كل من يعارض سياساتها الاحتلالية والاستيطانية والتمييزية باللا سامية وخاصة النشاط الطلابي في الجامعات الاوروبي والأمريكية وقد لامسه النائب الطيبي في زيارته الاخيرة الى الولايات المتحدة والذي يزعج اسرائيل”.
ونوّه الطيبي الى انه “لا بد من تفكيك هذه المعادلة التي تربط مناهضة الاحتلال باللاسامية
وأشار الطيبي الى المفارقة بحيث يجلس السفراء في غرفة يتحدثون بها عن العنصرية وفي الغرفة المقابلة تبحث لجنة اخرى قانون القومية الذي يشرعن التمييز العنصري والقومي وطالب السفراء بالتطرق الى اللا سامية الممنهجة للحكومة في عداءها وممارساتها ضد الأقلية العربية في البلاد وان ينقلوا هذه الصورة -الحقيقية- الى بلدانهم”.

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات إحياء الذكرى 61 لمجزرة كفر قاسم

انطلقت فعاليات إحياء الذكرى السنوية الـ61 لمجزرة كفر قاسم بإضراب عام وشامل بالبلدة ومسيرة حاشدة …

اترك رد

Translate »