سلطات الاحتلال تعلن عن خطة جديدة لتجسيد السيطرة “الأمنية” على القدس القديمة

ذكرت مصادر إعلامية عبرية، ليلة أمس، بأن وزير “الأمن الداخلي” بالحكومة الإسرائيلية، المتطرف جلعاد أردان أعد خطة أمنية لمنع ما وصفته بـ “الهجمات الفلسطينية” في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.
وأفادت القناة العبرية العاشرة، أن هذه الخطة تهدف إلى تشديد الحزام الأمني في منطقة باب العامود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة) والبلدة القديمة من خلال إقامة مراكز ونقاط تفتيش كبيرة تشبه النقاط العسكرية سيتم نشرها في منطقة باب العامود ومحيطه للسيطرة على الوضع الأمني.
ولفتت القناة العبرية إلى أنه سيتم نشر قوات ما يسمى بحرس الحدود في تلك النقاط، مشيرةً إلى أن الخطة تشمل نشر 40 كاميرا أمنية ذكية لتمكين الشرطة من مراقبة ما يحدث في المنطقة.
وأكدت أن عملية إقامة هذه النقاط ستتم في غضون شهر، مشيرةً إلى أنها ستطغى بوضوح على صورة البلدة القديمة.
يذكر أن الاحتلال ركّب خلال الفترات الماضية عشرات الكاميرات للمراقبة في المنطقة خاصة في محيط “باب العامود” فضلاً عن نصبه نقطة تفتيش في المنطقة باتت شبه دائمة للتدقيق ببطاقات المواطنين.

شاهد أيضاً

ردود الفعل الإسرائيلية على خطاب سيادة الرئيس أبو مازن في مجلس الأمن

فيما أدناه ردود الفعل الإسرائيلية الرسمية على خطاب سيادة الرئيس محمود عباس، في مجلس الأمن: …

اترك رد