ندوة سياسية في هانوي لمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور

نظمت سفارة دولة فلسطين وبالتعاون مع مركز الدراسات الفيتنامي لشؤون الشرق الأوسط وافريقيا، اليوم الثلاثاء، ندوة سياسية بعنوان “مائة عام على وعد بلفور- وعد مَن لا يملك، لِمَن لا يستحق”، في قاعة المؤتمرات في أكاديمية فيتنام للعلوم الاجتماعية في العاصمة هانوي.

واستعرض سفير دولة فلسطين لدى فيتنام سعدي الطميزي، تاريخ القضية الفلسطينية، ووعد بلفور المشؤوم قبل 100 عام مرورا بمراحل تطور الكفاح الوطني الفلسطيني، وصولا إلى الإنجازات السياسية والدبلوماسية التي حققتها دولة فلسطين، مشددا على ضرورة العمل على معالجة الآثار الناجمة عن وعد بلفور، من خلال العمل على تمكين شعبنا من استعادة حقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف، بما في ذلك حقه في إقامة دولته الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على التراب الوطني الفلسطيني في حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وأكد أن على المملكة المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية في إلحاق الأذى بشعبنا، والاعتذار عما ارتكبته من خطيئة تاريخية، وتعويض شعبنا عما تعرض له خلال القرن المنصرم.

وأشاد السفير الطميزي بالدعم الذي تقدمه الدول والشعوب الصديقة للكفاح العادل للشعب الفلسطيني، وحثها على مواصلة دعمها من خلال الضغط على إسرائيل ومطالبتها بضرورة التقيّد بالقانون الدولي، ومنعها من مواصلة ممارساتها التي تتنافى والقانون الدولي.

كما تحدث في الندوة العديد من السفراء والخبراء والباحثين الفيتناميين، الذين أكدوا أن وعد بلفور جاء نتاجا للسياسة الاستعمارية غير العادلة، مشيدين بكفاح الشعب الفلسطيني التواق للحرية وبالعلاقات التاريخية التقليدية التي تربط بين فلسطين وفيتنام.

وتخلل الندوة عرض فيلم وثائقي قصير يحاكي مأساة الشعب الفلسطيني جراء وعد بلفور المشؤوم.

شاهد أيضاً

انتخاب شاب فلسطيني رئيساً لبلدية أورهوس الدنمركية عن فئة الناشئة والشباب

في سابقة هي الاولى من نوعها، انتخب الشاب كريم موفق قدورة، من اصول فلسطينية رئيسا …

اترك رد

Translate »