زملط: لا تسوية بدون القدس

قال رئيس المفوضية العامّة لمنظمة التحرير لدى الولايات المتحدة، الدكتور حسام زملط، خلال كلمة ألقاها في مهرجان القدس الذي نظمته الجالية الفلسطينية في العاصمة الأميركية واشنطن يوم الأحد، إن الفلسطينيين لن يتنازلوا عن حقوقهم المشروعة في تقرير المصير وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين كاملة السيادة وتحقيق الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني منها حل قضية اللاجئين حلا عادلا حسب قرارات الشرعية الدولية، وحدد القدس كخط أحمر أمام أيّ مساع لتسوية سياسية للصراع العربي الإسرائيلي، قائلا “لا تسوية بدون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، ونقدّر دعم أشقائنا وأصدقائنا في العالم ونسعى للتنسيق مع الجميع ولكن كلمة الفصل هي للشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية.”

ويصادف مهرجان القدس إحياء الذكرى الثالثة عشر على رحيل القائد ياسر عرفات الذي غيّبه الموت وهو يناضل من أجل دولة فلسطينية والقدس عاصمة لها. ووقف الدكتور زملط دقيقة صمت على روح الشهيد أبو عمّار وشهداء فلسطين مع الجماهير المشاركة في مهرجان القدس، مشيرا إلى أن المسيرة التي بدأها القائد أبو عمّار مستمرة وأن الأجيال الفلسطينية الجديدة باقية على عهد الوحدة الوطنية والتحرير كما ظهر في مليونية غزة السبت.

وفي سياق متصل، صرّح السفير زملط لصحيفة نيويورك تايمز، السبت، أن أيّ خطة للسلام يجب أن تشمل دولة مستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967 وكامل القدس الشرقية عاصمتها، “هذا ليس حدّنا الأقصى بل هو الحد الأدنى، وعلى الجميع أن يعرف أن التنازل التاريخي من قبل الشعب الفلسطيني وقيادته قد تم بالفعل بقبول دولة على حدود 67.”

وتأتي تصريحات السفير زملط في الوقت الذي تواترت الأنباء عن بدء الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصياغة خطة لإحلال السلام في الشرق الأوسط وتحقيق حل شامل للصراع، وأكد الدكتور زملط أن القيادة الفلسطينية تدعم مساعي الرئيس ترامب في التوصل لسلام شامل.

شاهد أيضاً

فصائل العمل الوطني الفلسطيني في القاهرة تصدر بيانا صحفيا

عقدت فصائل وقوى وفعاليات العمل الوطني الفلسطيني يومي 21-22 الجاري اجتماعا في القاهرة، بدعوة من …

اترك رد

Translate »