حزب الشعب يندد بالإعلان الأميركي الفظ

عبر حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة ورفضه لإعلان الرئيس الأميركي ترامب باعتبار القدس “عاصمة لإسرائيل”، وإصداره التعليمات بنقل سفارة بلاده لها، معتبرا ذلك عدوان فظ على الشعب الفلسطيني.
وأشار الحزب في تصريح صحفي، مساء اليوم الأربعاء، إن إقدام الرئيس الأميركي على هذا الإعلان السافر، جاء بهدف إخراج القدس كونها جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة وعاصمة لدولة فلسطين المستقلة، بما يتعارض ذلك مع قرارات الشرعية الدولية كافة، بما فيها اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين عام 2017.
وأضاف حزب إن إعلان الإدارة الأميركية هذا وإمعانها في الانحياز لدولة الاحتلال وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ووقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، يؤكد انه لم يعد هناك اَي مجال لأن تقوم أميركا بأي دور في أية “عملية سلام.

شاهد أيضاً

الرئيس يعتمد يوم 25/7 من كل عام كيوم للزي الفلسطيني

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ظهر اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، …

اترك رد