رئيس الموساد السابق: لا أثق بنتنياهو وأفعاله ستجعلنا ندفع الثمن

قال رئيس الموساد السابق (مائير داغان) “لا أثق بنتنياهو، فهو وبينيت يقودانا إلى دولة ثنائية القومية وإلى كارثة، وأنا لا أريد أن يكون هناك مواطنين من الدرجة الثانية”.

أضاف داغان أن أفعال نتنياهو ستجعل الإسرائيليين يدفعون الثمن، وأن خطابه أمام الكونغرس لن يغير قرار أوباما بخصوص إيران، وأن شارون بقى صامتا رغم الخلافات أما نتنياهو فيصر على جعل الخلافات علنية.

قال داغان “إن موقف نتنياهو لن يغير الموقف الغربي بخصوص القضية الإيرانية لكن أفعاله ستجر الإسرائيليين إلى علاقة سيئة جدا مع الأمريكيين وبالتالي قد يدفع الإسرائيليون ثمنا غاليا في المستقبل. كان لدى شارون خلافات مع الولايات المتحدة لكنها لم تتسرب أبدا إلى الجمهور بل كان يتم تسويتها بطريقة دبلوماسية معقدة، أما نتنياهو فيسبب الاستفزاز ويعمل على بقاء الخلافات علنية”.

أضاف داغان بالقول “عندما أصبح نتنياهو رئيسا للوزراء سألني (لماذا لا تنغمس معي فأنا مسؤولا عنك وأنت خاضع لي) فقلت له (أنا تابع لمسؤوليتك لكن ولائي للدولة). لقد تعلمت في الجيش لكنه تعلم في السياسية. كان موقفه مثيرا للمشاكل لكنني لم أعصي أوامره. أما شارون فلم يطلب مني الانغماس معه بل طلب مني أن أعبر عن رأيي وكان متسامحا”.

أما بخصوص الاتفاقية التي يتم التفاوض عليها مع إيران فقال داغان “إن الإيرانيين لم يمتلكوا الأسلحة النووية إلى الآن وإذا قررت إسرائيل مهاجمتهم فإنها قادرة على فعل ذلك لكن السؤال يبقى ما الذي سيحصل بعد خمس دقائق من هكذا هجوم! إنه خطأ فادح واستعمال العنف ضدهم يجب أن يكون الملاذ الأخير”.

المصدر: يدعوت أحرنوت بنسختها الإنجليزية
تاريخ النشر: الأربعاء 28-1-2015
ترجمة مركز الإعلام

شاهد أيضاً

تأجيل التصويت على “قانون القومية” حتى منتصف العام القادم بسبب الخلافات الداخلية

يجري رئيس الائتلاف الحكومي الاسرائيلي، دافيد بيتان، مفاوضات متقدمة مع رؤساء الأحزاب المشاركة في الحكومة …

اترك رد

Translate »