ملف اليوم -السفير زملط يطلع القيادة على مجريات الأحداث بعد قرار ترامب

تناول برنامج “ملف اليوم” تداعيات قرار الرئيس الامريكي ترامب بشان القدس واستدعاء السفير حسام زملط ليطلع القيادة على مجريات الاحداث بعد قرار ترامب.
ابرز ما قال حسام زملط – رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير في واشنطن:
– هناك حملات اسرائيلية كبيرة في واشنطن لنسف العلاقات بين السلطة الفلسطينية وواشنطن، ولانهاء اي عملية سياسية ووضعنا في خانة الدفاع وكل هذا بضغوطات كبيرة من اللوبي الصهيوني على الادارة الامريكية.
– قرار السيد الرئيس واضح بشان رواتب اسر الاسرى ونحن المسوؤلين عنه.
– تعاملنا مع الازمة مع امريكا بحكمة، وبالنسبة لمكتب منظمة التحرير يجب ان يكون المكتب مفتوح او مغلق ولا يوجد منطقة رمادية، وقرروا ان يبقى مكتب منظمة التحرير مفتوح.
– القيادة الفلسطينية حذرت العالم من التحول من الفكر السياسي الى البعد العقائدي وبابا الفاتيكان انتقد قرار ترامب وقريبا ستكون زيارة للسيد الرئيس الى الازهر.
– نتنياهو كشف عن انيابه واعلن عن تصفية القضية الفلسطينية ووجه رصاصة قاتلة للقدس التي هي قلب القضية الفلسطينية.
– يجب علينا مضاعفة العمل مع المجتمع الامريكي للتاثير على رايهم وعلينا العمل والتركيز اكثر، وموقفنا السياسي واضح اننا لن نقبل بالولايات المتحدة وسيط في السلام.
– اسرائيل لا تريد السلام وحسمت امورها والدليل ما يجري في الكنيست والهجمة الاستيطانية الكبيرة.
– في هذه المعركة لا يفيدنا الا الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني.
– لا احد في المنطقة من حولنا يستطيع الفعل والرد على الولايات المتحدة كما فعلت القيادة الفلسطينية.
– اسرائيل تحاول ان توصل عبر قنوات معينة اننا شعب فاشل وانها تملك كل العالم وتسيطر عليه.
– السيد الرئيس محمود عباس عندما يتم التحدث عن الثوابت رده واضح وقوي وكان ذلك امام ترامب واوباما كذلك.
– الاحتلال عمل على زرع التشكيك الداخلي بنا ويخلقوا اذناب ويبثوا بانفس الشباب اكاذيب ليفقدونا الثقة.
– جربنا المفاوضات 26 عام والتزما بكل المتطلبات والشرعية الدولية ولم نخطء وزدنا التزاماتنا وكانت حقيقية (بغض النظر عن تصرفات الطرف الاخر) واليوم امريكا توجه الطعنة لنا بما اخذونا علين خلال السنوات الماضية، وعلى العالم ان يتحمل مسؤولياته ويجب تطبيق القانون الدولي على الاحتلال.
– نواجه حرب شوارع داخل الاروقة الدبلوماسية في الامم المتحدة، وما فعله ترامب كارثي ولكن اعاد القضية الفلسطينية على اولوية العالم.
– خرجت على كل القنوات الامريكية الرئيس خلال الفترة الماضية رغم ان القضية الفلسطينية كانت متراتجعة في الفترة الماضية وكل اكد بالحوارات ان ما جرى من ترامب خطأ.

شاهد أيضاً

ملف اليوم – تجربة الاخوان المسلمين – 17-7-2018

 

اترك رد