غالبية الإسرائيليين يفلتون من عقوبة اعتداءاتهم على فلسطينيين

كشف تقرير حقوقي النقاب عن إفلات غالبية الإسرائيليين من العقاب عن اعتداءات نفذوها ضد فلسطينيين أو ممتلكات فلسطينية في الأراضي المحتلة.

وقالت منظمة متطوعين من أجل حقوق الإنسان “ييش دين” الإسرائيلية في تقرير، إنه “منذ بداية عام 2014 وحتى نهاية أغسطس/آب 2017، عالجت منظمة “ييش دين” 225 ملف تحقيق”.

وأضافت أن “سلطات التحقيق والادعاء انتهت حتى الآن من معالجة 185 ملفا من هذه الملفات وقدّمت لوائح اتهام عن 21 ملفا منها”.

وتابعت ان سلطات التحقيق الإسرائيلية “اغلقت 118 من الملفات المتبقية (64% من الملفات التي تمّت معالجتها) في ظروف تدل على إخفاق الشرطة في التحقيق”.

ولم توضح المنظمة في تقريرها مصير باقي الملفات.

وتلفت المنظمة الحقوقية الى معطيات تشير الى تساهل السلطات مع المعتدين الإسرائيليين على فلسطينيين.

وقالت في هذا الصدد إنها تابعت أكثر من 1200 تحقيق حول اعتداءات إسرائيلية على فلسطينيين في الضفة الغربية منذ عام 2005 وقالت إن “3% فقط من ملفات التحقيق بخصوص المخالفات الأيديولوجية ضد الفلسطينيين انتهت بالإدانة و8.1 % فقط انتهت بتقديم لائحة إتهام”.

وأضافت أن “على إسرائيل، كقوة احتلال في الضفة الغربية، واجب لحماية السكان الفلسطينيين”.

وأكدت ” ييش دين” أن “السلطات الإسرائيلية لا تفعل ما يكفي لمنع الهجمات على المدنيين الفلسطينيين”.

“القدس” دوت كوم

شاهد أيضاً

تونس: “قانون القومية” استهتار بقرارات الشرعية الدولية

أدانت تونس، اليوم الأحد، تصويت الكنيست الاسرائيلية لصالح مشروع “قانون الدولة القومية للشعب اليهودي”، واعتبرته …

اترك رد