إسرائيل تمنع ناشطة نرويجية من دخول البلاد

منعت سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية، ممثلة بارزة في منظمة نرويجية للمساعدات تنشط في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس، من الدخول للبلاد، بزعم “سعيها للحصول على تأشيرات دخول وهمية لمتطوعين شاركوا لاحقا في أنشطة سياسية وأخرى مختلفة في إسرائيل”.

ووفقا لموقع عرب 48، اتخذت السلطات الإسرائيلية قرار المنع، خلال الزيارة الرسمية الأولى لوزير الخارجية النرويجية الجديد، إينا أريكسن سورايدا، وفقًا لصحيفة “هآرتس”.

وأكدت الصحيفة أن الناشطة النرويجية أمضت عدة سنوات في البلاد، وحاولت صباح اليوم العودة من إقامة قصيرة في الخارج، ليتم منع دخولها.

وقالت المتحدثة باسم هيئة السكان والهجرة، بوزارة الداخلية الإسرائيلية، “كانت هنا بموجب تأشيرة عمل”. وادعت أنه “تم رفض دخولها لأنها استغلت وظيفتها في إصدار تأشيرات لأشخاص غير مصرح لهم بذلك، خلافًا للإجراءات”، في حين رفضت السفارة النرويجية في إسرائيل التعليق، وقالت إنها لا تعلق علنًا على القضايا القنصلية”.

والتقت وزيرة الخارجية النرويجية خلال زيارتها، اليوم، رئيس الحكومة الإسرائيلية ونائب وزير الخارجية تسيبي حوتوفيلي في مكتب رئيس الحكومة. وقال حوتوفلي إن الاجتماع تناول مباحثات سياسية “تركزت على التمركز الإيراني المهدد وعلى الأهمية التي تعلقها إسرائيل على تغيير الاتفاق النووي”.

وهاجم الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، خلال لقائه بسورايدا، حركات المقاطعة وحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل، BDS، وزعم أنها “تؤدي إلى زيادة الكراهية ولا تحاربها”، وادعى أنها تعمل “ضد الحياة المشتركة”، في حين عبّرت الوزيرة النرويجية عن موقف حكومتها بأنه تعتبر أن هناك حاجة لإجراء مفاوضات مباشرة بين الجانبين (الفلسطيني والإسرائيلي) وأن الحوار المباشر سيضمن أمن الشعبين”.

وستجتمع الوزيرة النرويجية مع مسؤولين فلسطينيين في رام الله، غدا الإثنين، وستغادر البلاد في زيارة للولايات المتحدة، حيث من المقرر أن تجتمع مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

شاهد أيضاً

الاحتلال يوصي بفتح كرم ابو سالم وتوسيع منطقة الصيد

كشفت صحيفة هارتس العبرية اليوم الاحد عن ان جيش الاحتلال الاسرائيلي سيوصي الحكومة في جلستها …

اترك رد