العاهل الاردني يؤكد ان “القدس يجب ان تكون اولوية للجميع”

عمان- أ.ف.ب- قال العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، ان “القدس تجمع الامة ويجب ان تكون اولوية للجميع”، مؤكدا ان “أي مواقف او قرارات لن تغير من الحقائق التاريخية والقانونية او من حقوق المسلمين والمسيحيين” في هذه المدينة.

وقال الملك عبد الله قوله، خلال لقائه في قصر الحسينية، في عمان، أمس، رئيس مجلس النواب ورؤساء اللجان النيابية، أن “القدس تجمع الأمة ويجب أن تكون أولوية للجميع” وان “مواقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية والقدس ثابتة وراسخة”.

واضاف، ان “أي مواقف أو قرارات لن تغير من الحقائق التاريخية والقانونية أو من حقوق المسلمين والمسيحيين في القدس الشريف”.

واوضح الملك إن “التنسيق مستمر مع الأشقاء العرب لبلورة مواقف بحجم التحديات الجسيمة التي تواجه المنطقة”.

وتابع “إننا سنتواصل مع الإدارة الأميركية في الفترة المقبلة تفاديا لأي فراغ يؤثر سلبا على مصلحة الأردن، حيث أنه لا بد أن نعمل للتأثير في أي توجه يتعلق بالمنطقة”.

وأكد أن “الأردن لم ولن يدخر أي جهد لدعم الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة”، مشيرا الى انه “لا يمكن للمنطقة أن تستقر دون التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية”.

وأثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل، موجة رفض وادانات دولية واسعة.

ويشهد الاردن منذ نحو شهر تظاهرات ونشاطات احتجاجية متفاوتة بحجمها ووتيرتها تندد بقرار ترامب بشأن القدس.

وكانت الحكومة الاردنية اكدت ان اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل “يشكل خرقا للشرعية الدولية والميثاق الأممي”، وحذرت من “تداعيات خطيرة” للقرار.

وكانت القدس الشرقية تتبع المملكة إداريا قبل أن تحتلها اسرائيل عام 1967. وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في عام 1967، واعلنت القدس عاصمتها الابدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة.

ويرغب الفلسطينيون في جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

شاهد أيضاً

بنغلادش تقول ان اعادة الروهينغا ستتم بالتنسيق مع الامم المتحدة

بنغلادش- أ ف ب-سعت بنغلادش الاحد الى طمأنة المجتمع الدولي ازاء خطة لاعادة مئات الآلاف …

اترك رد

Translate »