تيسير خالد : دونالد ترامب رئيس دولة عظمى ، صديق لإسرائيل ، عنصري كريه وغير متوازن

كتب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي معلقا على التصريحات العنصرية ، التي ادلى بها الرئيس الاميركي في لقلئه مع مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الاميركي قائلا :
في أخر مواقفه العنصرية وفي اجتماع له بمجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ قدمت إلى البيت الأبيض لتعرض عليه حلا وسطا بشأن المهاجرين من هايتي والسلفادور والدول الإفريقية : قال الرئيس ترامب “ما حاجتنا لهؤلاء القادمين من حثالة الدول”.
وأضاف : افريقيا بأسرها اصيبت بصدمة دفعت سفراء 54 دولة إفريقية بالأمم المتحدة وفي بيان شديد اللهجة، الى مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتذار والتراجع عن تصريحات وصف فيها بلدانهم ودولا أخرى بـ”الحثالة”. والامم المتحدة بدورها رفضت مواقف ترامب العنصرية ودعته الى الاعتذار والتراجع ،أما سفير الولايات المتحدة الى بنما – جون دي بيلي فقد قدم استقالته إحتجاجا على تلك تصريحات المهينة برسالة الى الخارجية الاميركية قال فيها :”لم يعد بمستطاعي أن أعمل تحت إدارة ترامب”، مضيفا “كضابط صغير كنت قد تعهدت بأن أخدم الرئيس وحكومته بولاء واخلاص ولكنني تربيّت على أنه اذا لم يكن بمستطاعي القيام بمهمتي هذه فعليّ الاستقالة ، وها قد حان الوقت لذلك”.
وختم تيسير خالد مدونته قائلا : العالم بأسره دان مواقف دونالد ترامب العنصرية الكريهة ، دولة اسرائيل صمتت من يسارها الى وسطها ويمينها واصطفت وراء بنيامين نتنياهو ، الذي سارع كما هو معلوم عندما فاز ترامب بالرئاسة الأميركية بوصفه بـالصديق العظيم .

شاهد أيضاً

فصائل “م.ت.ف” تؤكد التفافها حول الرئيس في توجهه للأمم المتحدة ومواجهة المؤامرات

أكدت فصائل منظمة التحرير أهمية توجه رئيس دولة فلسطين محمود عباس إلى الجمعية العامة للأمم …

اترك رد