بيان توضيحي صادر عن المؤسسة الأمنية الفلسطينية

تؤكد المؤسسة الأمنية أن ما يشاع من أخبار مفبركة ومزورة حول التنصت على المحادثات والمكالمات الهاتفية لبعض القيادات والمواطنين ما هي إلا استمرار للمؤامرة التي تستهدف النظام السياسي ومؤسسته الأمنية وخصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا وما تتعرض له من مؤامرة تستهدف تصفيتها.

وأكدت أن المواقع الإعلامية المأجورة التي تعمل بأجندات غير وطنية، وهدفها التخوين والتكفير وضرب صمود شعبنا ووحدة موقفه، لن تستطيع تحقيق أهدافها المشبوهة وحرف البوصلة، وأن شعبنا وبكل مكوناته ومؤسساته الوطنية لقادر على إفشال كل هذه المؤامرات والتي ازدادت شراسة في هذا التوقيت الذي يتزامن مع انعقاد المجلس المركزي في دورة طارئة وتاريخية للتصدي للمشاريع المشبوهة واتخاذ قرارات تاريخية لتعزيز صمود شعبنا والمحافظة على مكتسباته الوطنية والتأكيد على التمسك بثوابته الوطنية.

شاهد أيضاً

الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق (ج) وغزة الصامدة – دعا فصائل العمل الوطني والإسلامي الوقوف خلف الشرعية والمشاركة في المجلس الوطني

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله “ندرك أن جهود حماية الأرض وصون هويتها، ومنعتها، يتأتى …

اترك رد