الأمن يقتنص الحصة الأكبر من الميزانية الاسرائيلية الجديدة

تسيطر ميزانية الأمن على أعلى نصيب من ميزانية دولة إسرائيل لعام 2019، والتي ستبلغ 397.3 مليار شيقل، يضاف اليها 100 مليار شيقل لتسديد ديون. وهذه هي أكبر ميزانية في تاريخ اسرائيل حتى اليوم.

وبلغ نصيب الأمن وتبلغ 63 مليار شيقل، علما ان ميزانية الأمن ارتفعت منذ عام 2014 بنسبة 37%. تليها ميزانية التعليم التي تبلغ 59.8 مليار شيقل، بزيادة 38% منذ عام 2014. اما ميزانية الصحة فتبلغ 38 مليار شيقل، بعد ان حققت زيادة بنسبة 60% منذ 2014. وتصل ميزانية التأمين القومي الى 44 مليار شيقل.

وقال رئيس الحكومة نتنياهو في أعقاب التصويت على الميزانية: إن “الحكومة صادقت على ميزانية ممتازة وقانون تسويات ممتاز يعبر عن سياستنا المتسقة والمسؤولة، وهى ميزانية تحافظ من ناحية على النمو والقوة الاقتصادية وتهتم بالاحتياجات الاجتماعية لجميع المواطنين الاسرائيليين”.

وقال وزير المالية كحلون: “هذه ميزانية تنمي، من ناحية، الاقتصاد، ومن ناحية أخرى تحول الأموال إلى السكان الذين كنا نريد مساعدتهم، مثل المعوقين والمسنين والناجين من المحرقة. لدينا اقتصاد قوي. وسنتأكد من أن ثمار هذا الاقتصاد ستصل إلى السكان الذين تم التخلي عنهم في السنوات الأخيرة”.

ورغم حصول وزارة الأمن على أعلى حصة من الميزانية الا ان وزير الأمن افيغدور ليبرمان لا يتنازل عن طلب زيادة 4.8 مليار شيكل للميزانية، وتم الاتفاق على عقد اجتماع للمجلس الوزاري بعد عيد الفصح العبري لمناقشة هذا الأمر.

شاهد أيضاً

لهذه الاسباب.. انزعاج إسرائيلي من جولة الأمير وليام للمنطقة

أثارت زيارة الأمير البريطاني ويليام المرتقبة إلى “إسرائيل”، جدلا واسعا عقب إعلان العائلة المالكة، أن …

اترك رد