الشبيبة الفتحاوية ضيفا على مؤتمر الشباب الإشتراكي الفرنسي في باريس

استعرض سكرتير العلاقات الدولية لحركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين، ونائب رئيس الاتحاد العالمي للشباب الإشتراكي رائد الدبعي في العاصمة الفرنسية باريس، واقع الشباب الفلسطيني في ظل الإحتلال، والعقبات التي يواجهها أربعة أجيال من الفلسطينيين، نتيجة سياسة التمييز العنصري التي تمارس من قبل الاحتلال الاسرائيلي، منذ سبعة عقود هي عمر نكبة شعبنا، وتشريد الفلسطينيين من أراضيهم، واصرار مختلف الحكومات الإسرائيلية على استمرار احتلالها للأراضي الفلسطينية، والتنكر للقانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، وضرب كل جهود تحقيق السلام العادل عرض الحائط، بما في ذلك استمرارها ببناء وتوسيع المستعمرات الإسرائيلية على الأرض الفلسطينية، وتهويد القدس، وسرقة المياه، واعتقال الأطفال، والنساء، ونشطاء حقوق الإنسان، وكل من يناضل ضد الظلم ، والعنصرية والاحتلال، مشيرا إلى اعتقال النشاط الفلسطيني في حقوق الانسان، وعضو قيادة شبيبة فتح السابق منذر عميرة .
جاء ذلك خلال مشاركة الدبعي ممثلا عن شبيبة فتح في المؤتمر الثالث عشر لشبيبة الحزب الإشتراكي الديمقراطي الفرنسي، حيث إستعرض الدبعي اوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، لاسيما الأطفال والنساء، مشيرا بان اسرائيل تقدم الأطفال للمحاكم العسكرية، وتعاقب كل أنصار الحرية على مواقفهم المبدئية مع الشعب الفلسطيني، بما في ذلك حركات مقاطعة إسرائيل، في فرنسا، وغيرها من الدول، كما واستعرض الأوضاع الصعبة في قطاع غزة، نتيجة الحصار الاسرائيلي، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين ودول الشتات، لا سيما بعد قرار ترامب بوقف دعم الإدارة الأمريكية للأونروا.
كما قدم الدبعي خلال المؤتمر ورقة عمل حول المسارات الديمقراطية تحت الاحتلال، استعرض بها الى جانب نماذج أخرى من سويسرا، والمانيا، وفرنسا، وغانا، النضال الفلسطيني نحو بناء أسس الدولة الفلسطينية، في ظل تحدي وجود الإحتلال، مؤكدا بأن الحرية، والإستقلال، هي أحد مقومات نظام سياسي ديمقراطي مستقر.
وهنا الدبعي شبيبة الحزب الإشتراكي الديمقراطي على انعقاد مؤتمره، وتضامنه الدائم مع حقوق شعبنا، مؤكدا استمرار شبيبة فتح في نضالها، ومقوامتها الشعبية حتى تحقيق الحقوق الفلسطينية بالحرية والاستقلال، والتقى بقيادة الشبيبة المنتخبة ودعاهم لزيارة فلسطين، كما والتقى على هامش المؤتمر بعدد من قيادة شبيبة الاحزاب الاشتراكية من المملكة المتحدة، وبلجيكا، وسويسرا، وهولندا، ومالي، والمغرب، وغانا. حيث وضعهم في صورة الأوضاع في فلسطين، وناقش معهم افاق التعاون المشترك.
واكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وسكرتير عام شبيبة فتح في فلسطين حسن فرج، بأن الشبيبة بصدد استصدر قرار في الايم القادمة من قبل الاتحاد العالمي للشباب الإشتراكي يقوم على دعوة مختلف شبيبة الأحزاب الإشتراكية، والاشتراكية العالمية، والعمالية إلى جعل العام 2018، عام حرية فلسطين، من خلال تنظيم مجموعة من الأنشطة المناصرة لشعبنا في مختلف دول العالم .

شاهد أيضاً

العالول :التناقض فقط بيننا وبين الاحتلال وخلافنا مع حماس ثانوي

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، اليوم الثلاثاء، إن التناقض الوحيد هو بيننا وبين …

اترك رد