الإفراج عن الأسير المصاب مبروك جرار ونقله لمستشفى رفيديا بنابلس

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، امس، عن المصاب مبروك جرار من بلدة برقين غرب مدينة جنين، لينقل مباشرة إلى مستشفى رفيديا في نابلس لاستكمال علاجه من نهش الكلاب البوليسية جسدَه.

وذكرت عائلة جرار، أن نجلها يعاني من إصابات بالغة إثر هجوم الكلاب البوليسية التابعة للاحتلال عليه لحظة اعتقاله في بلدة برقين في الثالث من الشهر الحالي أثناء البحث عن الشهيد أحمد نصر جرار.

وأكدت أن الاحتلال تعمد ترك نجلها ينزف عدة ساعات لحظة اعتقاله بعد أن نهشه الكلب البوليسي في كتفه ويده وساقه اليسرى، ومن ثم جرّه من الطابق الثاني إلى الأول وهو مضرّج بالدماء.

وكان قوات الاحتلال قررت الإفراج عنه منذ يومين، ولكنه بقي قيد الاعتقال في مستشفى العفولة إلى أن تحسنت حالته الصحية.

يذكر أن مبروك جرار أسير محرر قضى سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ولم يمض على الإفراج عنه مدّة طويلة.

شاهد أيضاً

الأسير المريض ياسر ربايعة يعاني أوضاعا صحية صعبة

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوسف نصاصرة، عقب زيارته لمعتقل “إيشل”، إن الحالة الصحية …

اترك رد