العوض: انعقاد المجلس الوطني ضرورة وطنية ولا بديل عن منظمة التحرير

قال عضو المجلس الوطني وليد العوض، إن عقد المجلس الوطني ضرورة وطنية في ظل الهجمة الكبيرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، ومحاولة القفز فوق التمثيل الفلسطيني.

وأضاف العوض خلال مشاركته في برنامج “ملف اليوم” الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين، أن هناك ظروفا سياسية حصلت في غاية الخطورة تستدعي عقد المجلس الوطني الفلسطيني، أبرزها: تصاعد وتيرة العدوان على الشعب الفلسطيني، والمؤامرة التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن مؤسسات منظمة التحرير بحاجة للتجديد للحفاظ على شرعيتها وقانونيتها حتى تستطيع هذه الهيئات ممارسة دورها، باعتبارها الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني والكيان الذي يمكن أن نواجه به المخاطر المقبلة.

وأوضح العوض أن التحضير للمؤتمر يتطلب وضع المصالح الفئوية والفصائلية الضيقة جانبا، وإعلاء المصلحة الفلسطينية ووضعها على الطاولة، والانطلاق من المصلحة الوطنية أثناء التحضير للمؤتمر، ما يتطلب الذهاب إلى الاتفاق السياسي على مخرجات المجلس الوطني الفلسطيني.

شاهد أيضاً

عريقات: انسحاب إدارة ترمب من مجلس حقوق الإنسان دليل على مخالفتها القانون والشرعية الدولية

أكد امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن قرار إدارة الرئيس ترمب …

اترك رد