استطلاع: غالبية إسرائيلية لا تؤيد التوجه نحو الانتخابات ونتنياهو الأنسب

بين استطلاع للرأي للقناة الإسرائيلية الثانية، نشر مساء اليوم الإثنين، أن غالبية الإسرائيليين لا تؤيد التوجه نحو انتخابات مبكرة، وأن رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتنياهو، يظل الأنسب لرئاسة الحكومة مقارنة مع يائير لبيد وآفي غباي ونفتالي بينيت.

شمل الاستطلاع عينة مؤلفة من 558 مستطلعا، وأجراه مانو غيفاع ومينا تسيماح من شركة “ميدغام”.

ويحصل “الليكود” برئاسة نتنياهو، بحسب الاستطلاع، على 30 مقعدا، في حال أجريت الانتخابات اليوم، مقارنة مع 26 مقعدا في الاستطلاع السابق.

في المقابل، يحصل “يش عتيد”، برئاسة يائير لبيد، على 21 مقعدا، أي بخسارة مقعد عن الاستطلاع السابق.

وبحسب الاستطلاع الجديد، فإن “المعسكر الصهيوني”، برئاسة آفي غباي، يتراجع مرة أخرى، ويحصل على 13 مقعدا، مقابل 15 مقعدا في الاستطلاع السابق.

ويحصل حزب “البيت اليهودي”، برئاسة نفتالي بينيت، على 12 مقعدا، مقابل 11 مقعدا في الاستطلاع السابق.

أما حزب “كولانو”، برئاسة موشي كحلون، فيحصل على 6 مقاعد، مقابل 7 مقاعد في الاستطلاع السابق. بينما يحصل “ميرتس”، بعد استقالة زهافا غلؤون، على 7 مقاعد، مقابل 6 مقاعد في الاستطلاع السابق.

وفي وسط الأحزاب الحريدية، فإن “يهدوت هتوراه” يحافظ على قوته ويحصل على 7 مقاعد، مقابل 4 مقاعد لـ”شاس”، التي حصلت على 5 مقاعد في الاستطلاع السابق.

وبيّن الاستطلاع أن “يسرائيل بيتينو”، برئاسة أفيغدور ليبرمان، يحصل على 4 مقاعد فقط، بينما تحصل أورلي ليفي أبيكاسيس، التي انشقت من الحزب، على 5 مقاعد.

وأظهر الاستطلاع أن القائمة المشتركة تحصل على 12 مقعدا.

وجاء أن الحزب برئاسة رئيس أركان الجيش السابق لا يتجاوز نسبة الحسم، كمأ أن حزب إيلي يشاي لا يتجاوز نسبة الحسم أيضا.

وردا على سؤال حول الأنسب لرئاسة الحكومة، تبين أن نتنياهو لا يزال يحظى بأكبر دعم، حيث قال 36% من المستطلعين إنه الأنسب، بينما حصل لبيد على 12% فقط، وغباي على 8%، وبينيت على 6%. بينما قال 25% إنهم ليسوا مناسبين للمنصب.

وردا على سؤال بشأن تقديم موعد الانتخابات، قال 30% إنهم يؤيدون ذلك، مقابل 54% أبدوا معارضتهم، بينما رفض 16% الإجابة على السؤال أو أجابوا بأنهم لا يعرفون.

شاهد أيضاً

لهذه الاسباب.. انزعاج إسرائيلي من جولة الأمير وليام للمنطقة

أثارت زيارة الأمير البريطاني ويليام المرتقبة إلى “إسرائيل”، جدلا واسعا عقب إعلان العائلة المالكة، أن …

اترك رد