الديمقراطية تستنكر الاعتداء الإجرامي على موكب الحكومة

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الاعتداء الإجرامي على موكب رئيس الوزراء ومرافقيه، مطالبة الأجهزة الأمنية بغزة بضرورة الكشف السريع عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة.
وقالت الجبهة إنها تنظر لهذا الاعتداء الإجرامي ببالغ الخطورة، خاصة في ظل أجواء التقدم للأمام بملف المصالحة وإنهاء الانقسام، والمبادرات الجادة لتذليل كل العقبات وصولا لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية صمام الأمان لمشروعنا الوطني وصد جميع المحاولات الجارية للنيل من قضيتنا الوطنية وتصفية مشروعنا الوطني على يد خطة ترامب المرفوض شعبياً ووطنياً.
ودعت كل أبناء شعبنا الفلسطيني الشرفاء لتوجيه نضالهم وجهدهم الجمعي للاستمرار في النضال من أجل انجاز الوحدة الوطنية ومحاربة ظاهرة التطرف والعنف لتكون غزة قلعة للنضال ضد الاحتلال وداعميه، وصولا لانجاز حق العودة والدولة المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

شاهد أيضاً

الحسيني: أعضاء من المجلس الوطني يعقدون اجتماعاً الليلة في الخان الأحمر

أكد عدنان الحسيني، عضو اللجة التنفيذية لمنظمة التحرير، وزير شؤون القدس، أن أعضاء من المجلس …

اترك رد