إقليم رام الله والبيرة وقفة تضامنية تنديداً باستهداف موكب الحمد لله وفرج في غزة

نظمت حركة فتح إقليم رام الله والبيرة، وقفة تضامنية على دورا المنارة وسط المدينة استنكارا للجريمة النكراء التي استهدفت موكب رئيس الوزراء ورئيس المخابرات العامة في قطاع غزة.
وأكد المشاركون خلالها على ان هذا عمل مشين يهدف الى نسف مساعي القيادة والرئيس محمود عباس في الوحدة والمصالحة محملين حركة حماس مسؤولية ما جرى كونها تسيطر على الامن في غزة.
وقال أمين سر الأقليم موفق سحويل: ندين بكل عبارات الاستنكار هذا الاعتداء، ونعتبره اعتداء على المشروع الوطني ومحاولة لنسف مساعي الرئيس لإتمام المصالحة، ونؤكد ان القيادة ستبقى مواصلة لجهودها في توحيد شطري الوطن رغم كل المحاولات لوضع العراقيل والمعيقات، ونحمل قيادة حماس المسؤولية عن هذا الاعتداء الذي يهدف الى نسف كل جهود المصالحة.
وكان المئات من قيادات وأبناء شعبنا في استقبال الحمد الله وفرج والوفد المرافق لهما أمام مجلس الوزراء.

شاهد أيضاً

(من مخيَّمات لبنان، لكَ تحيّة المجد والوفاء يا سيادة الرئيس محمود عبّاس، “أبو مازن”)

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” – الإعلام المركزي-لبنان يا جماهير شعبنا الفلسطيني …

اترك رد