“فرانكشتاين” العراقي يقتحم طويلة “مان بوكر” العالمية

من بين مائة وثماني روايات تقدمت للمنافسة على جائزة “مان بوكر” العالمية للرواية، ترشحت، أمس، ثلاث عشرة رواية للقائمة الطويلة للجائزة، كانت العراق الدولة العربية الوحيدة في القائمة، عبر رواية “فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي في نسختها الإنكليزية، التي تحقق مبيعات كبيرة على مستوى كبريات المكتبات الأوروبية والأميركية، ومواقع التسويق الالكتروني كـ”أمازون” وأخواتها، إضافة إلى الاحتفاء النقدي بها في كبريات الصحف العالمية.

والرواية، حسب البيان الرسمي للجائزة، وتلقت “الأيام” نسخة منه، امس، يشير إلى أن رواية “فرانكشتاين في بغداد”، التي فازت بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) في العام 2014، ترجمت إلى أكثر من عشر لغات، وأن البريطاني جوناثان رايت، من وضع ترجمتها الإنكليزية التي تأهلت لـ”طويلة مان بوكر”.

وضمت القائمة ثلاث روايات من إسبانيا لخافير سيركاس، وأنطونيو مونوز مولينا، وغابراييلا يبارا، واثنتين من فرنسا للورينت بينيت وفريجيني ديسبيتس، فيما كانت الروايات الأخرى لروائيين من ألمانيا (جيني إيربينبك)، وكوريا الجنوبية (هان كانغ)، والأرجنتين (أريانا هارويز)، وهنغاريا (لاسزلو كرانزاهوركاي)، وأستراليا (كريستوفر رانزماير)، وبولندا (أولغا توكارشوك)، وتايوان (وو مينغ يي).

جائزة “مان بوكر” العالمية، تأسست العام 2002 من قبل مؤسسة “مان غروب” البريطانية، وتنافس عليها الروايات المترجمة إلى الإنكليزية ونشرت في بريطانيا .. وجاء في بيانها إن “اللجنة تجولت عبر الدول والثقافات والخيالات المتعددة قبل أن تخرج بهذه القائمة الطويلة للجائزة، والتي تعكس غنى في موهبة كاتبيها”.

الروائي العراقي أحمد سعداوي، قال لـ”الأيام”: منذ صدور طبعتها الانكليزية في 23 كانون الثاني الماضي، عن داري “ون وورد” في بريطانيا، و”بنغوين” في اميركا، ورواية “فرانكشتاين في بغداد” تحظى بمراجعات صحافية ممتازة في كبرى الصحف البريطانية والاميركية، كالغارديان والاوبزرفر والفايننشال تايمز، ونيويورك تايمز، وواشنطن بوست، ولوس انجلوس بوك رفيو وغيره .. وحسب تعليق للناشر البريطاني، فإن الرواية حازت على قلوب النخبة من النقاد والكتاب من القارئين بالانكليزية، ليتوج هذا الصعود غير المسبوق، بوصولها الى القائمة الطويلة للبوكر الدولية في لندن”.

وأضاف سعداوي معقباً على وصوله للقائمة الطويلة للجائزة العالمية: كانت ناشرتي البريطانية اخبرتني بأن الرواية اذا لم تصل الى قائمة البوكر فانها ستصاب بصدمة، معبرة بذلك عن مدى تحمسها وتوقعها لهذه النتيجة .. أنا بالتأكيد سعيد، فهذا حدث غير مسبوق، ويعزز من مكانة الرواية عالمياً أكثر وأكثر، بعد فوزها العام الماضي بجائزة الخيال الابداعي الفرنسية .. سأبقى بانتظار اعلان القصيرة في منتصف الشهر المقبل، واتمنى أن تنال الرواية حظاً أكثر.

فلور مونتانارو، منسقة الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، عقبت على وصول “فرانكشتاين في بغداد” بنسختها الإنكليزية إلى القائمة الطويلة لـ”بوكر مان”، بالقول: يسعد الجائزة العالمية للرواية العربية ترشيح النسخة الإنكليزية لرواية “فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي للقائمة الطويلة لجائزة المان بوكر العالمية العام 2018، مضيفة لـ”الأيام”: هذا الترشيح هو اعتراف عالمي آخر بتميز الرواية وجودة ترجمتها، بعدما أشاد بها النقاد في أهم الصحف في المملكة المتحدة والولايات المتحدة ووصفوها على أنها “إنجاز هائل” (صحيفة الغارديان البريطانية)، ومن قبل ترجمتها إلى 14 لغة عالمية.

شاهد أيضاً

حذف مشاهد من مسلسل “أبو عمر المصري” استرضاء للسودان

القاهرة- الاناضول- أعلن، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام (رسمي) في مصر، مكرم محمد أحمد، حذف …

اترك رد