اللجنة الوزارية لشؤون القانون تصادق على مسودة مشروع قانون التجنيد

صادقت اللجنة الوزارية لشؤون القانون، صباح أمس الاثنين، على مشروع قانون التجنيد، وقالت رئيسة اللجنة وزيرة القضاء اييلت شكيد وفقاً لما أفادت صحيفة “يسرائيل هيوم” : إن استمرار التشريع سيتم بالتنسيق مع وزارة الأمن والمستشار القانوني للحكومة. وقالت شكيد لإذاعة الجيش، إنه على الرغم من أن مشروع القانون ليس دستوريا بعد، فإنه يمكن تمريره في القراءة الأولى في الكنيست، وبعد ذلك يتم تغيير نصه، بالتنسيق مع ليبرمان، كما طلب، وبموافقة وزارتي الأمن والقضاء.

يشار إلى أن الوزيرة الوحيدة التي حضرت الجلسة هي وزيرة القضاء اييلت شكيد. فقد ترك وزير الأديان دافيد أزولاي، بطاقة كتب عليها أنه يؤيد القانون، وصوت الوزير زئيف الكين إلى جانب القانون هاتفيا، وتركت وزيرة الهجرة والاستيعاب، صوفا لاندفر، بطاقة كتبت فيها أنها تعارض القانون، فيما تغيب بقية الوزراء عن التصويت. وبعد فترة وجيزة من ذلك قدمت لاندفر اعتراضا على قرار اللجنة، ما يعني انه سيحتاج الأمر إلى تصويت جديد في اللجنة الوزارية والحكومة، أي تأخير دفع القانون.

ونعت رئيس حزب “يسرائيل بيتينو”، أفيغدور ليبرمان، القانون بأنه “قانون مخترع، سخافة كبيرة. خيانة للمجندين وعائلاتهم”. وقال ليبرمان إن جميع أعضاء حزبه، بمن في ذلك الوزيرة صوفا لاندفر، سيعارضون مشروع القانون، الذي يعفي طلاب المدارس الدينية من التجنيد في الجيش. وأعرب عن أمله بأن لا يمر القانون لأنه يمس بالنسيج الهش للمجتمع الإسرائيلي.

وأضاف: “لن نضحي بالمبادئ مقابل الكراسي. الناس هنا مستعدون للتضحية بأكثر القيم أساسية مقابل الحفاظ على كراسيهم”. ومع ذلك، أوضح ليبرمان أن كتلته لن تستقيل من الحكومة ما دام القانون غير معتمد في القراءتين الثانية والثالثة.

وردا على تصريح ليبرمان، قال النائب اوري ماكليب : إن “ليبرمان يسعى إلى إنهاء حكومة اليمين، وهذه ليست المرة الأولى. لقد تصرفنا نحن بمسؤولية، ومنذ أشهر طويلة ونحن نطرح مطلبنا ولا يستجاب. من يحرض على الجمهور المتدين ويلوث سمعته يفعل ذلك لاحتياجات انتخابية. لم نحضر لكي نتشاجر وإنما لتصحيح القانون بعد قرار المحكمة العليا”.

وقال رئيس البيت اليهودي، الوزير نفتالي بينت: “قلنا قبل أسبوع أن هذه أزمة مختلقة، ونحن نتمسك بما قلناه. ولكن لا توجد هنا أزمة مختلقة فقط – بل توجد، أيضا، قيادة مختلقة هنا، تفضل جمع الأصوات من أجل التملق للناخبين بدلاً من قول الحقيقة”. وأوضح رجال بينت، فيما بعد، أنه يعني ليبرمان.

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية

فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية، الصادرة اليوم الخميس : “هآرتس”: – نتنياهو: أي اتفاق …

اترك رد