“المحكمة الحركیة” تدین بشدة محاولة اغتیال الحمد الله وفرج في غزة

أدانت المحكمة الحركية لحركة “فتح” بشدة محاولة الاغتيال التي استهدفت موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، صباح اليوم، في قطاع غزة. وقال رئيس المحكمة الحركية لحركة “فتح” ماجد الحلو، إن هذه الجريمة هي مخطط لاغتيال المصالحة والمشروع الوطني برمته، بهدف فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية بشكل كامل تساوقا مع مخططات الاحتلال الإسرائيلي وحليفته أميركا. وأوضح أن هذه الجريمة، المدانة بأشد العبارات، وفق الأصول الجنائية هي جريمة مخطط لها ومع سبق الإصرار والترصد. وحمل الحلو حكومة الأمر الواقع غير الشرعية في غزة المسؤولية كاملة عن هذا الحادث الإجرامي، وقال إن عليها تسليم المشتبه بهم فورا إلى القضاء الفلسطيني الشرعي للتحقيق معهم ومحاسبتهم، مطالبا بتمكين حكومة الوفاق الوطني بشكل كامل في القطاع، خاصة في النواحي الإدارية والأمنية والقضائية.

شاهد أيضاً

الفتياني: حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي وأصبحت جزءا من حصار غزة

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي، …

اترك رد