رأفت يحمل حماس المسؤولية الكاملة عن استهداف الحمد الله وفرج

حماس لا تريد تمكين الحكومة من ممارسة مهامها في غزة وجزء من قيادتها لا يريد تحقيق المصالحة

حمل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، حركة حماس المسؤوليةالكاملة عن محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج عبر استهداف موكبهما بانفجار وتضرر ثلاث سيارات في الموكب واصابة 7 أشخاص.

وقال رأفت لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، إن حماس تتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك كونها من تسيطر فعليا على كل أجهزة الأمن في قطاع غزة، واصفا ما جرى بأنه اعتداء مدبر مسبقا ويستهدف منع تحقيق المصالحة الوطنية.

وأكد رأفت أن ذلك لن يثنينا عن مواصلة العمل لتحقيق المصالحة الوطنية، داعيا الأشقاء في مصر، وتحديدا المخابرات المصرية، لفتح تحقيق في الاعتداء والإعلان على الملأ عن المسؤولين عنه.

كما دعا الأشقاء في مصر للبحث بشكل جدي مع حركة حماس لتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة كامل مهامها في قطاع غزة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إنه من الواضح حتى الآن بأن حركة حماس لا تريد تمكين الحكومة من ممارسة مهامها في قطاع غزة، مشيرا كذلك إلى وجود خلافات في صفوف قيادة حماس لأن جزءا من قيادتها لا يريد تحقيق المصالحة وهو مستفيد من استمرار الانقسام.

شاهد أيضاً

أبو هولي: مؤتمر المشرفين في القاهرة سيبحث سبل مواجهة التحرك الاميركي لتغيير تفويض “الأونروا”

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، اليوم السبت، …

اترك رد