“نقابة الصحفيين” تجدد موقفها الرافض من أي لقاءات جانبية مع الأميركيين

جددت نقابة الصحفيين موقفها الرافض من أي لقاء بوفد أميركي، أو أي علاقة مع الإدارة الأميركية.

ويأتي موقف النقابة عقب الدعوات التي وجهت لعدد من الصحفيين الفلسطينيين للقاء وفد أميركي رسمي يزور الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأيام القادمة في مقر القنصلية الأميركية في القدس المحتلة.

ودعت النقابة، في بيان، إلى عدم الاستجابة لمثل هذه الدعوات، واعتبرت أن المشاركة فيها خروج عن موقف النقابة، وعن موقف الاجماع الوطني، واستكانة للاستعلاء والاستهتار بمواقف ومشاعر شعبنا الفلسطيني.

وبينت أن هذا اللقاء وغيره من اللقاءات التي تسعى الإدارة الأميركية لعقدها مع أشخاص وجهات فلسطينية تستهدف اختراق وخلخلة الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض لأي لقاءات أو علاقات مع المستوى الرسمي الأميركي، وأنه يندرج في سياق سياسة الصلف والعنجهية الأميركية تجاه شعبنا، وقضاياه، وحقوقه الوطنية.

وأكدت أنها تثق بالتزام الصحفيين بقراراتها وبمواقف الإجماع الوطني، وقدرتهم على إفشال محاولات اختراق الجبهة الفلسطينية، فإنها تؤكد أنها ستحاسب وتتخذ الإجراءات اللازمة بحق كل صحفي يشارك في مثل هذه اللقاءات سواء في القدس المحتلة، أو أي مكان آخر داخل وخارج فلسطين.

شاهد أيضاً

سلامة : حجم الضغوطات الامريكية يدُّلل على قوة وصلابة الموقف الفلسطيني

دعت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة اليوم إلى حراك شعبي شامل لمواجهة ما …

اترك رد