نقابة الصحفيين: ندين الانفجار الذي استهدف وحدة شعبنا وطموحاته الوطنية

أدان نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، الانفجار الارهابي الذي استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، على معبر بيت حانون “إيريز”، لحظة قدومهما، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة غزة لافتتاح محطة معالجة مياه الصرف الصحي شرق بلدة جباليا.

وتساءل أبو بكر خلال اتصال مع “وفا”: حركة حماس تسيطر بالكامل على قطاع غزة ومسؤولة عنه امنيا، فكيف يحدث حدث ارهابي بهذا الحجم؟ مشيرا الى انها تتحمل المسؤولية الأمنية المباشرة عن هذا الحادث.

وتابع: هذا رئيس حكومة الوفاق، واستهدافه استهداف للشعب الفلسطيني، وهذا العمل الارهابي يعيق سير المصالحة، ويدلل على أن حماس لا تريد انهاء الانقسام، وتريد ان يبقى الوضع على ما هو عليه، مؤكدا أن هذا الحادث الارهابي يسيء الى شعبنا الفلسطيني، وحماس لديها تاريخ في الانقلابات، وسفك الدم.

وأضاف: حماس تنتهج ذلك لتبقى هي المتنفذة، وتحقق دولة عن طريقها هي، وفق ما تريده، فهي تطرح نفسها بديلا عن منظمة التحرير، وتريد ان تفاوض الاحتلال، لافتا الى أن شعبنا لن يسمح بمرور مثل هذه المخططات.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطر بوقف عمل خلايا شمسية في الأغوار الشمالية

أخطرت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، بوقف عمل بخلايا شمسية، في …

اترك رد