أبو العينين يحمل “حماس” مسؤولية جريمة استهداف موكب الحمد الله

ادان رئيس هيئة شؤون المنظمات الاهلية، اللواء سلطان ابو العينين، التفجير الاجرامي، الذي استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، اثناء تواجدهما في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء.

وطالب أبو العينين، في بيان صحفي، “حماس” بالوقوف عند مسؤولياتها الوطنية تجاه ابناء شعبنا في قطاع غزة، والعمل الفوري على انجاز المصالحة الوطنية، والعودة الى حضن الشرعية الفلسطينية، محملا اياها مسؤولية ما حدث اليوم، من استهداف لرئيس الوزراء ورئيس المخابرات العامة.

وشدد على أن تأخير ومماطلة حماس في تسليم المهام الامنية لحكومة الوفاق الوطني، من شأنه أن يزج المحافظات الجنوبية بمزيد من الفوضى والفلتان، وتحميل ابناء شعبنا المزيد من تبعات الانقسام الأسود.

وطالب أبو العينين “حماس” بالكشف الفوري عن المجرمين، الذين يقفون خلف هذا الاعتداء السافر والجبان، والكشف الفوري على من يقف خلفهم، داعيا في الوقت نفسه حماس الى اشراك كافة فصائل العمل الوطني والاسلامي بمجريات التحقيق حول هذه القضية، لأن رئيس الوزراء هو رئيس وزراء الكل الفلسطيني.

وقال: إن هذا السلوك المشين غريب عن مبادئ شعبنا الفلسطيني، وعلى حركة حماس أن تعيد بوصلتها نحو فلسطين، وألا تسمح للأجندات الدولية أو الاقليمية أن تشكل منها ورقة ضغط على المشروع الوطني والقرار الفلسطيني المستقل.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطر بوقف عمل خلايا شمسية في الأغوار الشمالية

أخطرت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، بوقف عمل بخلايا شمسية، في …

اترك رد