الوفد الأمني المصري يدين استهداف موكب الحمد الله وفرج في غزة

أكد استمرار بقائه في غزة لإتمام المصالحة

أدان الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، استهداف موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني ورئيس جهاز المخابرات العامة، بتفجير عبوات في طريق مرور الموكب قبالة معبر بيت حانون “إيريز” شمال القطاع، مؤكداً استمرار تواجده لإنهاء الانقسام في غزة.

وقال الوفد في تصريح تلقته “وفا”: “الوفد الأمني المصري يدين محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني دكتور رامي الحمد الله، ويؤكد الوفد بقاءه بقطاع غزة واستمرار الجهود المصرية في انهاء الانقسام واتمام المصالحة”.

وثمن الوفد المصري الموقف الوطني للدكتور الحمد الله بأن هذا الحادث لن يزيدهم إلا إصرارا على إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة”.

وتعرضت سيارات موكب رئيس الوزراء لأضرار مادية جسيمة بفعل التفجير، الذي استهدفه شمال القطاع، إضافة إلى إصابة عدد من المرافقين للوفد ومواطنين من المارة بجراح بين متوسطة وطفيفة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

شاهد أيضاً

مدن إيطالية كبرى تدعو لفرض حظر عسكري على إسرائيل تأييدا للحقوق الفلسطينية

أصدرت بلديات إيطالية كبرى (نابولي وتورينو وبولونيا وفلورنسا وبيزا) قرارات تطالب الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي، …

اترك رد