سفير فلسطين لدى البحرين والجالية يدينون محاولة اغتيال الحمد الله وفرج

أدان سفير دولة فلسطين لدى مملكة البحرين خالد عارف والجالية الفلسطينية، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، لدى وصولهم قطاع غزة.

وأكد عارف أن هذا الاستهداف الآثم هو استهداف لمساعي الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة والجهود المصرية والكل الفلسطيني لإنهاء الانقسام اللعين ولَم الشمل الفلسطيني، للتفرغ للمخططات الإسرائيلية والأميركية التي تستهدف القدس المحتلة والقضية الفلسطينية برمتها.

وشدد عارف على أن هناك فئة مكشوفة خارجة عن الصف الفلسطيني، مرتزقة، وتأتمر بأوامر خارجية تتعارض مصالحها مع طموحات شعبنا، هدفها إعاقة المصالحة الفلسطينية الداخلية كونها تتعارض مع مصالحها الخاصة.

وقال عارف إن هذا العمل الإجرامي الآثم والجبان لن يثني الرئيس والقيادة الفلسطينية عن العمل الجاد والحثيث وبدعم مصري عن إنهاء كل مظاهر الفرقة والانقسام الداخلي، وتمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية في مواجهة ما تسمى “صفقة القرن”.

وطالب عارف بضرورة تمكين حكومة الوفاق وبأسرع وقت في قطاع غزة وخاصة ملفي الأمن والضرائب، حتى تتمكن من بسط السيادة الفلسطينية والقيام بواجباتها على أكمل وجه، وتحجيم ووأد اصحاب الاجندات الخارجية الذين يعبثون في مصالح ومقدرات ومصير شعبنا وقضيتنا الوطنية، وبالتحقيق العاجل وبإشراف الأجهزة الأمنية الرسمية في جريمة الاستهداف الجبانة لإدانة المجرم الحقيقي الذي يقف خلف هذا العمل الإجرامي.

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية احتجاجا على فتح السفارة الأمريكية في القدس وارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي المجازر بحق شعبنا في غزه

أقامت الجاليه الفلسطينيه في مدينة بريمن وقفة تضامنية أحتجاجا على فتح السفاره الامريكيه في القدس …

اترك رد