بيان صادر عن الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا

ادانة للتفجير الارهابي الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني

أدان الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا بشدة الهجوم الإرهابي الذى استهدف موكب رئيس الوزراء  الفلسطيني الدكتور رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج وعدد من المسؤولين الفلسطينيين،  ويؤكد ان هذه المحاولة الاجرامية جزء لايتجزأ من المؤامرة الكبرى التي تستهدف القضية الفلسطينية و مشروعنا الوطني و القيادة  الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس بشكل خاص فى محاولة بائسة  من أجل ضرب جهود المصالحة الفلسطينية واستهداف القضية الفلسطينية برمتها ..
وتابع ان الاستمرار برفض المصالحة وتحقيق الشراكة السياسية والاحتكام لارادة الشعب الفلسطيني ووضع المصالح الفلسطينية العليا فوق اي اعتبار سوف يؤدي إلى تعميق الشرخ الفلسطيني وتدمير المشروع الوطني الفلسطيني .
ووجه الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية الاتهام الي الاحتلال الصهيوني وعملائه بالوقوف وراء الجريمة وهنا  نطالب حركة حماس بتحمل مسؤوليتها جراء ما حدث  أمام شعبنا الفلسطيني وتفويت الفرصة أمام من يريد تدمير المشروع الوطني الفلسطيني و العمل من اجل انهاء حالة الانقسام البغيض والمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني. .
كما دعا جميع الفصائل الوطنية والإسلامية الالتفاف حول القيادة الشرعية الفلسطينية والعمل سويا لإنهاء الانقسام وازالة أسبابه  بشكل فوري .

وطالب الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية يطالب بالتحقيق الفوري في الحادث والكشف عن من يقف خلف هذا العمل الاجرامي الجبان  ومحاسبته  لتفويت الفرصة أمام من يتساوق مع اهداف الاحتلال الاسرائيلي  لبيع قضية فلسطين وشعب فلسطين للإمبريالية والصهيونية .

شاهد أيضاً

السفير اللوح يكّرم طالبي كلية الشرطة الفلسطينيين المتفوقين في مصر

كرم سفير دولة فلسطين لدى مصر، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح، اليوم الأحد، …

اترك رد