قراقع: شعلة الحرية في يوم الأسير لهذا العام ستضاء في طولكرم

اعلن رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، ان شعلة الحرية لهذا العام بمناسبة حلول يوم الاسير الفلسطيني الشهر القادم 17 نيسان، ستضاء في احتفال جماهيري في طولكرم، تضامناً مع الاسرى الاداريين الذين يقاطعون محاكم الاحتلال، ومع الاسرى المرضى الذين يتعرضون لسياسة الاهمال الطبي والاستهتار بصحتهم وحياتهم، ومع الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال.

وقال قراقع ان فعاليات يوم الاسير لعام 2018 ستكون واسعة في ظل الهجمة المسعورة والمشددة على الاسرى، من قبل حكومة الاحتلال واستمرار جرائمها المنظمة بحقهم وخاصة في ظل تشريعات عنصرية وقوانين تعسفية تشرعها حكومة الاحتلال معادية للاسرى وللقوانين الدولية والانسانية.

واضاف سيكون شعار فعاليات الاسرى مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا ولأسرانا في ظل العدوان الاسرائيلي المتواصل على حقوق شعبنا واسرانا والضغط على كافة الجهات الدولية لإلزام اسرائيل كسلطة محتلة باحترام القوانين والمعاهدات الدولية.

كما اعتبر قراقع ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمارس الجريمة اليومية المنظمة بحق الشعب الفلسطيني استيطانا وقتلا واعتقالا، وتضع كل جرائمها تحت غطاء ما يسمى القانون.

وقال ان خطوة الاسرى الاداريين تفتح ملف القضاء الاسرائيلي، والذي تحول الى غطاء لسياسات الاحتلال القمعية ووسيلة لخداع العالم، ولإخفاء الحقائق عمّا يجري في أروقة محاكم الاحتلال.

وكشف قراقع ان 95% من المعتقلين الاداريين الذين لجأوا الى المحكمة العليا الاسرائيلية رفضت التماساتهم وثبت اعتقالهم الاداري، وان الاعتقال الاداري اصبح جزءا من منظومة التعذيب النفسي التعسفي الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الاسرى.

اقوال قراقع جاءت خلال زيارات ميدانية لأسرى محررين في مخيم بلاطة في محافظة نابلس، وهم سامي ابو حمادة الذي قضى 15 سنة، ومحمد يونس ابو طبة الذي قضى 15 سنة وخليل ابو حاشية الذي قضى 15 سنة في سجون الاحتلال بمشاركة وفد من هيئة الاسرى والاسرى المحررين وفعاليات مخيم بلاطة.

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، خمسة مواطنين من محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وأفادت …

اترك رد