“فتح” تكرم المرشدين التربويين في محافظة سلفيت

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت والمكتب الحركي للأخصائيين الإجتماعيين والنفسيين، وبالتعاون مع النقابة، حفل تكريم للمرشدين التربويين بمناسبة يوم المرشد التربوي الذي يصادف الخامس والعشرين من شباط في كل عام .

وشارك في الحفل سعيد زيدان رئيس بلدية ديراستيا، وأيمن إبداح منسق ملف النشاطات لحركة فتح إقليم سلفيت، ومحمد الحواش مدير عام الإرشاد التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي، وأمين عواد مديرة التربية والتعليم، وإياد عثمان نقيب الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، وراسم صبرة نقيب الأخصائيين في سلفيت، وحسيب عياش أمين المكتب الحركي الفرعي للأخصائيين، والمرشدين المكرمين.

في البداية رحب زيدان بالحضور، مؤكدا على حق أبنائنا في العيش حياة كريمة في ظل دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرا إلى التكنولوجيا وآثارها السلبية على السلوك مما يتطلب من المرشدين العمل على ترسيخ القيم الوطنية والاجتماعية لدى الطلبة.

هنأ ابداح المرشدين بيومهم، مؤكدا على أهمية دور المرشد التربوي في المدارس وما له من أثر في حل العديد من المشاكل التي قد يتعرض لها الطلبة بسبب ضغوطات الحياة والاحتلال على الأُسر الفلسطينية، مؤكداً أهتمام حركة فتح بتفعيل دور الأرشاد والمرشدين في المدارس ودعم ورعاية العملية التربوية في المحافظة .

من ناحيته عبر عواد عن سعادته بإحياء يوم المرشد الفلسطيني تقديرا لجهودهم وإسهاماتهم القيمة في إثراء العملية التربوية، وإكساب الطلبة آليات ومهارات تمكنهم من التغلب على كافة الإشكالات التي تواجههم في الحياة اليومية .

بدوره أشار عثمان إلى دور المرشد التربوي في العملية التربوية واصفا إياه بصمام الأمان في المدرسة، مؤكدا على جهودهم وإسهاماتهم في تعديل سلوك الطلبة، آملا أن يتم إنصافهم ليتبؤوا المكانة التي يستحقونها، مطلعا الحضور على النشاط النقابي للأمانة العامة للنقابة.

وشكر الحواش كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل، مؤكداً على أهمية الإرشاد التربوي في تطوير مهارات الطلبة وتحسين سلوكهم من خلال الأنشطة اللامنهجية .

ودعا صبرة الأخصائيين الى الانتساب إلى النقابة من اجل النهوض بواقعها وأدائها، موضحاً خطة النقابة للعمل في السنوات القادمة.

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم الرعاة والمرشدين التربويين.

شاهد أيضاً

(من مخيَّمات لبنان، لكَ تحيّة المجد والوفاء يا سيادة الرئيس محمود عبّاس، “أبو مازن”)

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” – الإعلام المركزي-لبنان يا جماهير شعبنا الفلسطيني …

اترك رد