حلس: محاولة اغتيال الحمدالله وفرج استهدفت المصالحة وفتح تصر على تحقيقها

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ومفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، الاخ احمد حلس “ابوماهر”، خلال فعالية لمفوضية المرأة في اقليم الشرقية، تحت عنوان ” القدس في عيون المرأة الفتحاوية” يوم السبت، أذ نحتفل بالمرأة الفلسطينية اليوم، لاننا نحتفل بحياتنا كلها، لان المرأة هي كل معاني الحياة، فهي كل تاريخنا لما تمثله من تفصيلات حياتنا، ولا مجال لحصر اسماء المرأة في مقامات النضال والحياة، إلا أننا نؤكد دوما على أنها هي حامية جدارنا وحاملة شعلتنا ونجدها في الصفوف الامامية مدافعة عن قلاعنا الوطنية.

واضاف حلس:” من حاول المساس بثوابتنا الوطنية، لن يجدنا إلا بالمرصاد ولو كلفنا ذالك المهج والانفس، فنموت وتبقى ثوابتنا.

وعن استهداف رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله واللواء ماجد فرج، قال ان الغاية من وراء هذا الاستهداف كان تعطيل المصالحة، ولكننا في فتح نصر على المضي قدما لتحقيق المصالحة، ولن ننصاع للموترين والمتوترين، فوحدتنا أولية اليوم لمواجهة كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا.

واستذكر الاخ ابو ماهر الشهيدات الفلسطينيات ومنهن دلال المغربي، والمناضلة الثائرة الطفلة عهد التميمي، وصفعتها للجندي المحتل كان تعبيرا عن نضال شعبنا وتمسكه بحقوقه.

شاهد أيضاً

(فيديو)- الرجوب يتساءل: هل أصبح “جيسون غرينبلات” حزينا على أهل غزة ؟

سنجري مراجعة جذرية لكل الإجراءات التي اتخذت بغزة أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح …

اترك رد