أبو سيف: الصفقة الوحيدة المقبولة للشعب الفلسطيني ” صفقة عودته إلى أرضه، وبناء دولته، واستقلاله”

أكد المتحدث باسم حركة فتح د. عاطف أبو سيف، أن ما يسمى بـ”صفقة القرن” مرفوضة جملةً وتفصيلاً من القيادة والشعب الفلسطيني، سواءً قام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بتأجيل إعلانها، أو أعلنها، لأنه “إذا كنا نرفض الكل، أي صفقة القرن، فلا علاقة لنا بالتفاصيل”.

وقال أبو سيف في تصريح، إن “القيادة الفلسطينية تعتقد جازمةً، أن “صفقة القرن” ستفشل، وأن تعثرها مرتبط بالعزلة التي باتت الإدارة الأمريكية تعاني منها، لعدم تعاطي المجتمع الدولي معها، والورطة الأخلاقية التي تسببت بها للمجتمع الأمريكي، بعد إعلانها الأخير بشأن القدس”.

وشدد قائلاً: “أن الصفقة الوحيدة المقبولة للشعب الفلسطيني، ” صفقة عودته إلى أرضه، وبناء دولته، واستقلاله الوطني وانجاز حقوقه المشروعة”، مستدركاً أن “الإدارة الأمريكية تحاول أن توجد حلاً بعيداً عن القيادة والشعب، بحديثها عن ما يسمى “حل الأزمة الإنسانية لقطاع غزة” بعيداً عن السلطة الفلسطينية”.

وفيما يتعلق بالحديث عن ضغوط من دولتين عربيتين على الأردن والسلطة لقبول صفقة القرن، أكد أبو سيف قائلاً “أن الموقف الذي اتخذه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بعد إعلان الإدارة الأمريكية بشأن القدس، باعتبار الولايات المتحدة، وسيطاً غير نزيه لعملية السلام،” أمر غير معهود في السياسية الإقليمية العربية”، سيما أن الإدارة الأمريكية سيدة العالم”.

وشدد قائلاً: “أن الرئيس عباس تعرض وسيتعرض لكثير من الضغوط ، وكثير من الدول، تقنعه بمحاولة أن يخفف من حدة رد فعله، لكن الرئيس يرد على هذه الضغوطات كما قال في اجتماعات المجلس المركزي “أنني أطالب بحقي، والذي يطالب بحقه لا يمكن أن يكون ضعيفاً أبداً”، مستمداً صلابة موقفه من إيمانه بالشعب الفلسطيني.

ونوه إلى أنه الإدارة الأمريكية، تستطيع أن تلتقي بالعالم كله، ولكنها لن تجد فلسطيني، تلقيه يقر لها بـ”صفقة القرن”، ولذلك نحن الفلسطينيون طرف أساسي بالصراع، ولن يستطيع أحد أن يقر بدون ” رضانا” في القضية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

حتى أم الرضيع يا حماس !!!

يواصل جهاز الأمن الداخلي لفصيل حماس في قطاع غزة، خطف أم الرضيع المواطنة سماح أبو …

اترك رد