صيدم يضع حجر الأساس لعدد من المباني التربوية في طوباس

وضع وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، اليوم الاثنين، حجر الأساس لمبنى التربية والتعليم، وعدد من المدارس في محافظة طوباس والأغوار الشمالية.

وقال صيدم: “نحن نخوض سباقا مع الاحتلال في المناطق المهمشة والمهددة التي يستهدفها بشكل متكرر”، مشيرا إلى أنه ما زال في الأغوار الشمالية بعض التجمعات التي تفتقر لمقومات الحياة بسبب الاحتلال.

وشدد على أنه لا مشكلة أن يكون في المدرسة طالب واحد فقط، مادام هذا الأمر يقود إلى الاستمرار وتثبيت المواطنين في مناطق يريد الاحتلال طرد سكانها منها.

ولفت صيدم إلى أن اختيار هذا التاريخ تزامنا مع الذكرى الخمسين لمعركة الكرامة، مؤكدا أن وزارة التربية لبت دعوة الرئيس محمود عباس، في تثبيت المواطنين في المناطق التي يستهدفها الاحتلال دائما.

بدوره، قال القائم بأعمال محافظ طوباس أحمد الأسعد: “إن ثلثي مساحة طوباس والأغوار الشمالية تحت سيطرة الاحتلال، لكن بتوجيهات الرئيس، ورئيس الوزراء استطاعت أن تمشي في ركب التطور وأن تتغلب على التحديات لتصل إلى مراكز متقدمة بين محافظات الوطن في مستوى التعليم”.

من جهته، قال مهندس قسم الأبنية في تربية طوباس ناصر مرعي، “بلغت مساحة مبنى التربية المنوي انشاؤه في طوباس 2750 متر مربع، بتكلفة مليون و670 ألف دولار من الدعم المشترك (JFA)

ويتألف المبنى من خمس طبقات، ويضم 44 مكتبا لـ 100 موظف، وسيستمر العمل فيه حتى آذار من العام 2019.

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

تناولت الصحف الفلسطينية الثلاث (القدس، والأيام، والحياة الجديدة) الصادرة اليوم الأربعاء، خبر تلقي الرئيس محمود …

اترك رد