توقيع اتفاقية لترميم كنيسة العائلة المقدسة في رام الله

وقعت اتفاقية، اليوم الاثنين، في مقر محافظة رام الله والبيرة، برعاية المحافظ ليلى غنام، لترميم كنيسة العائلة المقدسة برام الله، وذلك بتمويل من رجل الأعمال الفلسطيني المغترب حماد الحرازين، حيث مثله المهندس علي أبو شهلا، وبحضور رئيس بلدية رام الله موسى حديد.

وأكدت غنام “أن التآخي الإسلامي المسيحي في فلسطين، وتحديدا في رام الله، ممارسة وقرارا وليس مجرد شعار”، مشيرة إلى أن ترميم الكنيسة يأتي في إطار التعاون مع مجلس كنائس المحافظة، وذلك تحقيقا للتكامل النابع من مسؤولياتنا الوطنية.

وثمنت مواقف ودعم رجل الأعمال الحرازين للكثير من القطاعات، مشيرة إلى جملة من الاتفاقيات التي تم توقيعها بالتنسيق مع المحافظة وبتمويل من الحرازين، أبرزها يعنى بالقطاعات الصحية، والتعليمية، والاجتماعية.

وشكر مجلس الكنائس المحافظ غنام ورجل الأعمال الحرازين، معتبرين ترميم الكنيسة أولوية كونها صرحا دينيا وتراثيا علينا جميعا الحفاظ عليه.

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

تناولت الصحف الفلسطينية الثلاث (القدس، والأيام، والحياة الجديدة) الصادرة اليوم الأربعاء، خبر تلقي الرئيس محمود …

اترك رد