المكتب المركزي للوزارات والهيئات الحكومية ينظم ورشة عمل للمكاتب الحركية

نظمّ المكتب الحركي المركزي للوزارات والهعيئات الحكومية، اليوم الإثنين، ورشة عمل موسعة لأعضاء مكاتبه الفرعية في الوزارات والهيئات الحكومية، برعاية وحضور مفوض التعبئة والتنظيم د. جمال المحيسن، وبمشاركته وكل من الأخ د.محمد إشتية عضو اللجنة المركزية ، والأخ عبد المنعم حمدان نائب مفوض التعبئة والتنظيم، وأمين سر المكتب الحركي المركزي هيثم عمرو وطاقم أمانة سر المكتب الحركي المركزي، وأمناء سر وأعضاء المكاتب الفرعية في الوزارات والهيئات، وشارك في مراسم الافتتاح عدد من وكلاء الوزارات والهيئات.
وشهدت الورشة التي حظيت بحضور كبير؛ مداخلة حول الواقع السياسي قدمها الأخ جمال المحيسن، تحدث خلالها عن المستجدات على الساحة السياسية وتحديدا بعض ما يرتبط بالمشهد إقليميا ودوليا، وأولويات العمل التنظيمي في المرحلة المقبلة.
فيما تحدث د. إشتية عن أبرز المفاصل المرتبطة بالبعد التنموي وآفاق العمل في التحديات الماثلة في الطريق منوها إلى ضرورة بلورة رؤى فاعلة تمكّن الحركة من التعاطي مع عديد الملفات، فيما انبرى الأخ عبد المنعم حمدان للحديث عن فلسفة المكاتب الحركية في الوزاراتمعتبرا أنها تعيش مرحلة استنهاض.
من جانبه عرض أ. هيثم عمرو المنطلقات التي تحكم العمل، والمأمول من المكاتب الحركية الوزارية في خضم ما يعتري المشهد من وجود فعاليات تتطلب تفعيل المكاتب الحركية، مشددا على أهمية الانتصار الدائم للمهنية في معالجة الشأن المرتبط بالعمل.

وتخلل الورشة التي أدارها عضو أمانة السر صادق الخضور مداخلات متخصصة قدمها أعضاء امانة السر د. معتصم محيسن، وإسلام عبد الجابر تمحورت حول تفعيل المشاركة في الفعاليات، وتنظيم العلاقة مع المكاتب الحركية النقابية والشعبية، تلا ذلك نقاش مستفيض وتوصيات ركزّت في جلّها على آفاق الاستنهاض المنشود، ومقوماته ومرتكزاته وصولا إلى تفعيل دور المكاتب الحركية في إسناد الجهود الوطنية ومأسستها.

شاهد أيضاً

الفتياني: حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي وأصبحت جزءا من حصار غزة

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن حماس سقطت أمام برنامجها الحزبي، …

اترك رد