للمرة الأولى.. مقاضاة جمعية مؤيدة لإسرائيل في إسبانيا

للمرة الأولى في اسبانيا، ستُقدم جمعية مؤيدة لإسرائيل ورئيسها للمحاكمة بتهمة التحريض وممارسة الكراهية ضد الفلسطينيين.

وقبلت الجهات القضائية في مدريد دعوى تقدمت بها جمعية “التضامن مع القضايا العربية” والتي تحظى بدعم عدة بلديات اسبانية، ضد جمعية “اكوم” المؤيدة لإسرائيل ورئيسها انخيل ماسس بممارسة التهديد والتحريض ضد جمعية التضامن، وفق ما أوردت “القناة السابعة العبرية”.

وقالت وكالة “جي تي أي” الاسبانية، انها المرة الأولى التي تتم فيها محاكمة جمعية مؤيدة لإسرائيل في اسبانيا، بسبب أنشطتها الدعائية ضد المنظمات العربية المرتبطة بحركة المقاطعة “بي دي اس”.

شاهد أيضاً

البكري : تُعطل ملف المصالحة، ولا تريد إنهاء الانقسام الفلسطيني، من أجل أجندتها وحساباتها الخاصة

قال النائب المصري مصطفى البكري: “إن حركة حماس تُعطل ملف المصالحة، ولا تريد إنهاء الانقسام …

اترك رد