“الإحصاء” وسلطة المياه يصدران بيانا صحفيا مشتركا لمناسبة يوم المياه العالمي

97 % من نوعية المياه التي يتم ضخها من الحوض الساحلي لا تتوافق مع معايير الصحة العالمية.

أصدر الجهاز المركزي للإحصاء، وسلطة المياه، بيانا صحفيا مشتركا، لمناسبة يوم المياه العالمي، الذي يصادف، اليوم الأربعاء، الموافق 22 آذار من كل عام، تحت شعار أعلنت عنه الأمم المتحدة للعام الجاري، بعنوان: “الطبيعة لأجل المياه”.

وفيما يلي أبرز ما جاء في البيان المشترك:

حوالي 48% من المياه المضخوخة من الآبار الجوفية تذهب إلى القطاع الزراعي

تبلغ نسبة مساحة الأراضي المزروعة في فلسطين حوالي 15.5% من المساحة الكلية، منها حوالي 84.5% مزروعة زراعة بعلية، و15.5% مزروعة زراعة مروية، والتي تستهلك حوالي 47.5% من المياه المضخوخة من الآبار الجوفية.

كميات الأمطار أدنى من المعدل السنوي خلال العام 2017

تظهر بيانات الرصد المطري التي تؤثر على تغذية الآبار الجوفية بالميــاه خــلال العــام 2017 أن كميــات المطـر تراوحت ما بيــــن 356 ملم في محطة الخليل (60% من المعدل العام)، و46 ملم في محطة أريحا (28% من المعدل العام)، كما تركزت الأمطار في معظم المحافظات في شهري كانون الثاني وشباط.

%95 من الأسر يمكنها الحصول على مصدر محسن للماء

تفيد بيانات العام 2015 أن 94.9% من أسر فلسطين تسكن في مساكن تحصل على المياه من مصادر آمنه حسب تعريف مؤشرات أهداف التنمية المستدامة، وتشمل مياه الشبكات العامة ومياه البئر المنزلي، حيث بلغت هذه النسبة في حضر فلسطين 94.9% وفي الريف الفلسطيني 94.4% مقابل 99.6% في المخيمات.

نسبة الأسر التي تقيم في مساكن متصلة بشبكة المياه العامة في فلسطين حسب المنطقة 2015.

83 لتر/ يوم معدل استهلاك الفرد الفلسطيني من المياه

83 لتر /يوم معدل استهلاك الفرد الفلسطيني من المياه في فلسطين، ويتراوح هذا المعدل بين 82.3 لتر/ يوم في الضفة الغربية, و84 لتر / يوم في قطاع غزة وذلك خلال العام 2016.

آخذين بعين الاعتبار أن هذا المعدل يعتبر معدلا ناجما عن كميات المياه المستهلكة مقسوما على عدد السكان، حيث أن هناك بعض التجمعات السكانية التي لا يزيد فيها معدل استهلاك الفرد عن 44 لتر/ يوم، بينما يزيد هذا المعدل عن 100 لتر/ يوم في تجمعات أخرى كأريحا وبالتالي يشكل هدف تحقيق العدالة في التوزيع بين التجمعات السكانية أحد التحديات الرئيسية التي تواجهها دولة فلسطين.

أكثر من 97% من نوعية المياه التي يتم ضخها من الحوض الساحلي لا تتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية

بلغت كمية المياه المستخرجة من الحوض الساحلي في قطاع غزة 167.2 مليون م3 عام 2016، وتعتبر هذه الكمية ضخاً جائراً، علما بأن مقدار الضخ الآمن وطاقة الحوض المستدامة هي 50-60 مليون م3 فقط، مما أدى إلى عدم توافق أكثر من 97% من نوعية المياه التي يتم ضخها من الحوض الساحلي مع معايير منظمة الصحة العالمية، والذي يؤدي بدوره إلى نضوب مخزون المياه الجوفية حيث وصل مستوى المياه الجوفية في الخزان الساحلي إلى 19 متراً تحت مستوى سطح البحر.

77 % من المياه المتاحة مأخوذة من المياه الجوفية والسطحية

تعتبر نسبة المياه المستخرجة من المياه الجوفية والسطحية مرتفعة نسبة إلى المياه المتاحة في فلسطين، حيث بلغت هذه النسبة 77.2% للعام 2016, ناهيك عن أن الاحتلال الإسرائيلي يحرم الفلسطينيين من استغلال حقهم من مياه نهر الأردن منذ العام 1967 والتي تقدر بحوالي 250 مليون م3 سنويا.

من جانب آخر بلغت كمية المياه المضخوخة من آبار الأحواض الجوفية (الحوض الشرقي، والحوض الغربي، والحوض الشمالي الشرقي) في الضفة الغربية للعام 2016 نحو 84.4 مليون م3.

شاهد أيضاً

وزير الزراعة: نسعى لتبني منهج التنمية الشاملة لعناصر الإنتاج الزراعي

قال وزير الزراعة سفيان سلطان إن الوزارة تسعى بالتعاون مع الشركاء إلى تبني منهج التنمية …

اترك رد