رئيس المنظمة العالمية اليهودية: موت حل الدولتين واستسلام إسرائيل للمتطرفين يهددان وجودها

قال رئيس المنظمة العالمية اليهودية رونالد لاودر، “إن إسرائيل التي تحتفل بسبعين عاما على قيامها هذا العام، تواجه اليوم خطرين كبيرين يهددان وجودها”.

وأضاف لاودر، في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز، “أن الخطر الأول هو احتمال موت حل الدولتين في ظل حقيقة أن هناك 13 مليون إنسان يعيشون اليوم بين نهر الأردن وشاطئ المتوسط، نصفهم من الفلسطينيين”.

وتابع “أنه لو ظلت الأمور كما هي عليه اليوم، فإن إسرائيل ستواجه خيارا صعبا: منح الفلسطينيين حقوق المواطنة كاملة وبهذا تنتهي الدولة اليهودية، أو حرمناهم حقوقهم ما ينهي الديمقراطية في إسرائيل”.

وقال لاودر “إن الخطر الثاني هو من شقين: استسلام إسرائيل للمتطرفين المتدينين واضمحلال العلاقة مع اليهود في العالم”، مشيرا إلى أن “معظم اليهود خارج إسرائيل لا يحظون اليوم باعتراف المؤسسة الدينية الإسرائيلية، وهؤلاء يشعرون أن إسرائيل التي دعموها ماليا وسياسيا وروحيا قد أدارت ظهرها لهم”.

وأردف “أن معظم الشباب اليهودي في العالم علمانيون، وقد بدأ هؤلاء خاصة في الولايات المتحدة الأميركية بإبعاد أنفسهم عن سياسات إسرائيل التي تناقض قيمهم”.

واختتم لاودر مقاله بالقول: “إن الحقيقة التي يجب أن يعيها الجميع، هي أن شبح حل الدولة الواحدة والفجوة المتسعة بين إسرائيل ويهود العالم يهددان مستقبل الدولة اليهودية”.

شاهد أيضاً

عباس زكي: فتح تهجم على المصالحة بعد الورقة الجديدة..لا تقاعد مبكر لموظفي الصحة والتعليم بغزة..وتصريحات السنوار خطأ كبيرا

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي أن حركتي حماس وفتح تسيران باتجاه هجومي …

اترك رد