مطالبات دولية بوقف جرائم الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين

أكد المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان في فلسطين مايكل لينك، وجوب احترام حرية الصحافة في فلسطين، ووجوب توقف اسرائيل عن استهداف الصحفيين الفلسطينيين، واحترام اتفاقية جنيف الرابعة.
جاء ذلك خلال جلسة دولية نظمتها الفدرالية الدولية للصحفيين في مقر مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، يوم الأربعاء، بمشاركة الاتحاد العام للصحفيين العرب، ونقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، وحضرها سفير فلسطين لدى المجلس إبراهيم خريشة، والعشرات من ممثلي دول العالم والبعثات العربية والدولية وممثلي وسائل الاعلام.
وقدمت نقابة الصحفيين في بداية الجلسة تقريرا مفصلا حول واقع العمل الصحفي في فلسطين المحتلة، ومجمل الانتهاكات الاسرائيلية خلال العام الماضي 2017، وبداية العام الجاري 2018.
وأكد المتحدثون خلال الجلسة ادانتهم للاعتداءات الاسرائيلية على الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية، والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقوانين والمواثيق الدولية، ودعوا الى الزام القوة القائمة بالاحتلال بوقف هذه الجرائم التي تمس القيم الانسانية والقانون الدولي الانساني، مؤكدين دعمهم للصحفيين الفلسطينيين وحقهم بالعمل الحر.
وطالب المتحدثون بإصدار تقرير خاص عن مجلس حقوق الانسان يدين الاعتداءات ويتخذ اجراءات ضد سلطات الاحتلال.
يشار الى أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين، والاتحاد العام للصحفيين العرب، بدأت حملة دولية لفضح الاعتداءات والجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق الصحفيين الفلسطينيين، وتهدف للضغط على كيان الاحتلال لوقف هذه الممارسات، والى ايجاد آلية دولية تضمن توفير الحماية الدولية، كانت أولى خطواتها جلسة استماع خاصة في البرلمان الأوروبي عقدت الشهر الماضي بمقر البرلمان في بروكسل.

شاهد أيضاً

الشرطة تتلف 10 أجسام مشبوهة في الخليل

أتلفت الشرطة، اليوم الأحد، 10 أجسام مشبوهة تم العثور عليها بعدة مناطق في بلدة سعير …

اترك رد