تأجيل النظر بالتماس للإفراج عن جثمان الشهيد السراديح

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود، إن المحكمة الإسرائيلية العليا، قررت تأجيل الجلسة، التي كانت مقررة اليوم الخميس، للنظر في الالتماس المقدم من الهيئة لاستعادة جثمان الشهيد ياسين السراديح.

واستشهد الشاب السراديح (33 عاما)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، 22-2-2018، في مدينة أريحا.

وبين المحامي محمود في بيان صحفي اليوم الخميس، أن المحكمة الإسرائيلية قررت تأجيل النظر في الالتماس حتى تاريخ 29/3/2018، لإعطاء فرصة لدولة الاحتلال لتنفيذ التزامها ووعدها المسبق بتسليم الجثمان، علماً أنه تم الحديث بداية الأسبوع الحالي عن تسليم الجثمان خلال 72 ساعة، إلا أن الأمر لم يتم.

هيئة شؤون الأسرى، أعلنت في وقت سابق، أن نتائج تشريح جثمان السراديح أكدت أنه قتل برصاصة اطلقت عليه من مسافة صفر في منطقة اسفل البطن، أدت الى نزيف دموي، وتمزق الشريان “الحرقفي الأيمن” والوريد “الحرقفي الأيمن”، وخرجت من الظهر.

وأوضحت الهيئة، أن عملية التشريح كشفت عن إصابة الشهيد بكسور في منطقة الحوض، واصابته بكدمات ورضوض في منطقة الرأس والصدر والرقبة والأكتاف.

وكانت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلية، صادقت، الشهر المنصرم، على قانون يتيح احتجاز جثامين الشهداء منفذي العمليات وفرض شروط على جنازاتهم.

شاهد أيضاً

البرلمان العربي بلجنة تحقيق دولية في جرائم الاحتلال بحق الأسرى

طالب رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق دولية لسجون إسرائيل القوة …

اترك رد