الأحمد لأهل غزة: انتفضوا على الانقساميين!

أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، أن أي محاولة لتجاوز منظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني محكوم عليها بالفشل.
في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين، اليوم الخميس، علق الأحمد على إعلان حماس أنها مستعدة لفتح قنوات اتصال في محاولة لتجاوز منظمة التحرير: “أقول لحماس اذهبوا وحاولوا ولن يستقبلهم أحد لأنهم لا يمثلون الشعب الفلسطيني، منظمة التحرير فقط من تمثل الشعب الفلسطيني بدماء الشهداء”.

وناشد الأحمد سكان قطاع غزة، الانتفاضة في وجه من سماهم بـ”الانقساميين”، قائلا: “الانقسام من أسباب استمرار الاحتلال، وأقول لأهلنا في قطاع غزة شددوا من تمردكم على لغة الانقسام والانقساميين، انتفضوا في وجوههم وفي وجه كل من يستمر فيه ويسانده، فقد آن الأوان لوضع حد للانقسام”.
كما شدد الأحمد على أن الإجراءات التي اعتزم الرئيس عباس اتخاذها في وجه الانقسام في غزة، ستكون “ضد سلطة الخطف والانقلاب، حتى يقوضها”، مؤكدا أن هذه الإجراءات “لم تبدأ بعد”.

وفي 13 من مارس، أعلنت داخلية غزة أن انفجارا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله والوفد المرافق له عقب وصولهم القطاع في منطقة بيت حانون (شمالا)، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.
وفي كلمة أمام اجتماع القيادة الفلسطينية في رام الله، الاثنين الماضي، قال عباس إنه سيتخذ مجموعة من الإجراءات المالية والقانونية العقابية ضد قطاع غزة، دون أن يعلن عن طبيعتها، متهما “حماس” بمحاولة اغتيال الحمد الله.
ورفضت حركة حماس خطاب عباس، قائلة إن الخطوات التي سيتخذها ستكون بمثابة عقوبات على سكان القطاع، ودعت إلى “إجراء انتخابات فلسطينية عامة تشريعية ورئاسية ولمنظمة التحرير”، كما رفضت الحركة اتهام الرئيس الفلسطيني لها بخصوص الحمد الله.

شاهد أيضاً

مرسوم رئاسي – أبو ردينة نائب رئيس الوزراء و وزير الاعلام في حكومة التوافق

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود “ان نبيل ابو ردينة سيتولى منصبي نائب رئيس …

اترك رد