عدد المشاركين في حملة “فوضناك” عبر منصات التواصل الاجتماعي تجاوز المليون

أكدت إدارة الحملة الوطنية الكبرى لمساندة الرئيس محمود عباس (فوضناك) أن عدد من شارك فيها بعد مضي 48 ساعة على انطلاقها وتفاعل معها عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، تجاوز المليون مشارك ومتفاعل من الأرض الفلسطينية.

واعتبرت الحملة هذا العدد الذي شارك فيها، وما زال مستمرا، “استفتاء شعبيا وجماهيريا عارما، على نهج سيادة الرئيس في تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، وخطواته في رفض صفقة القرن وصون النظام السياسي الفلسطيني”.

وحيت “جماهير شعبنا الفلسطيني، الذين لبوا لنداء الوطن والانتماء الصادق، وشاركوا معها بتفاعل منقطع النظير، أربك الحسابات الإقليمية والدولية، وأصابت أطماع الذين حاولوا الالتفاف على الشرعية الوطنية بتناغمهم مع أميركا وإسرائيل وحلفائهم بالمنطقة لتمرير صفقة القرن بمقتل”.

ودعت الحملة الجماهير الوفية التي انتفضت كالطوفان الهادر دعما وإسنادا لسيادة الرئيس، إلى مزيد من التفاعل والمشاركة مع خطواتها وأنشطتها حتى انتهائها وتحقيق أهدافها، “لأننا نرى في الانحياز للوطن واجبا، والحياد جريمة وطنية، والارتماء في صف الأعداء خيانة”.

وطالبت وسائل الإعلام بتوخي الدقة في نشر أخبار الحملة، وأخذ المعلومات والتصريحات والمواقف من المصادر الرسمية في إدارة الحملة.

شاهد أيضاً

اتحاد الجاليات في اوروبا: ندعم تكليف الدكتور شعث مسؤولا لدائرة المغتربين في “م.ت.ف”

صرح الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا الدكتور نبيل خير عن شكره …

اترك رد