10سنوات سجن وغرامة مالية بحق أسيرة مقدسية

أصدرت المحكمة الإسرائيلية في القدس صباح اليوم الأحد، حكماً بالسجن 10 أعوام، إضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل بحق المقدسية أماني الحشيم، وذلك بعد إدانتها بتنفيذ عملية دهس.

وقال المحامي خلدون نجم أن المحكمة حكمت على موكلته بالسجن الفعلي لمدة 10 سنوات، إضافة الى 5000 شيكل بعد إدانتها بتنفيذ عملية دهس على حاجز قلنديا شمال القدس وأصابتها لجندي، ولفت نجم أن الأسيرة الحشيم اعتقلت أواخر عام 2016، وخضعت لتحقيقات قاسية على مدار عدة أيام.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الحشيم وهي أم لطفلين، بتاريخ 13/12/2016، أثناء مرورها على حاجز قلنديا، وعقب مرورها بمسافة قصيرة جرى إطلاق الرصاص الحي اتجاهها، واتجاه سيارتها، بحجة الاشتباه بمحاولتها تنفيذ عملية دهس.

وقالت عائلتها حينها إن كل ادعاءات الاحتلال كاذبة، وأن ابنتهم لم تكن تنوي تنفيذ عمليات دهس، فقد كانت عائدة إلى منزلها في حي بيت حنينا، حين أوقفها جندي إسرائيلي لفحص بطاقتها الشخصية على الحاجز.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال عرض الأسيرة الحشيم على أكثر من 22 محكمة منذ توقيفها، رغم مرور أكثر من عام ونصف على اعتقالها بحجة الاشتباه فقط، كما حاولت النيابة العامة اتهامها بأنها نفذت “أخطر عملية نسائية” منذ عام 2014.

شاهد أيضاً

الأسرى في معتقلات الاحتلال ينفذون خطوات إسنادية للأسيرات

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن الأسرى في معتقلات الاحتلال بدأوا اليوم الخميس بتنفيذ خطوات إسنادية …

اترك رد