وزارة الإعلام: توقيع “فوريس” حول واشنطن إلى شريك للاحتلال

تصف وزارة الإعلام توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على ما يسمى قانون “فوريس” الذي يمنع الخارجية الأمريكية تحويل مساعدات للسلطة ولأبناء شعبنا بإمعان في ممارسة الابتزاز السياسي.
وترى في التوقيع استمرارًا في عداء واشنطن لشعبنا، وتنكرها لحقوقنا المشروعة، وانقلابها على القانون الدولي.
وتؤكد الوزارة أن موقف الرئيس ترمب يثبت أن إدارته الحالية تحولت إلى شريك للاحتلال، يمارس التحريض على شعبنا، ويدعم الاستيطان الإستعماري، ويخرج على القانون الدولي، وينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.
وتعتبر محاولة واشنطن لفرض شروطها على القيادة وعلى سيادة الرئيس محمود عباس، دليلًا على الفشل؛ لأن الحرية والقدس ليست قضايا مالية خاضعة للمساومة.

شاهد أيضاً

اللجنة العربية تطالب بتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين للجنائية الدولية

طالبت اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، بسرعة فتح تحقيق بجرائم …

اترك رد