رأفت: على المجتمع الدولي مواجهة الإجراءات الامريكية والإسرائيلية بعقد مؤتمر دولي عاجل من اجل السلام

أدان صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” قيام سلطات الاحتلال إسكان (٤٥٠) عائلة في الحي الاستيطاني الجيد بمستوطنة “جبعات زئيف” شمالي القدس المحتلة.

واعتبر رأفت هذه الخطوات والإجراءات الإسرائيلية الاستيطانية الاستعمارية المتسارعة وغير القانونية تحد صارخ للمجتمع الدولي ولقرارات الشرعية الدولية، مؤكدا على أن ذلك لن يغير من الوضع القانوني للمدينة المقدسة، وقال:” إن هذه الانتهاكات تأتي بدعم وتنسيق أميركي فمجموع القرارات الأحادية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية المناهضة لحقوق الشعب الفلسطيني وآخرها توقيع ترامب على “قانون تايلور فورس” الذي يمنع وزارة الخارجية الأمريكية من تحويل مساعدات لسلطة الفلسطينية كلها تأتي في سياق تقويض السلام وإنهاء حل الدولتين”.

وفي سياق آخر وتعقيبا على تعيين ترامب لأصدقاء إسرائيل في مناصب رفيعة كتعيين “جون بولتون” مستشاراً للأمن القومي المعروف بمواقفه المتطرفة اتجاه الحق الفلسطيني واعتباره المفاوضات على حل الدولتين “مضيعة للوقت” قال رأفت” إن الإدارة الأمريكية بقراراتها وممارساتها تجر المنطقة نحو مزيد من الانفجار وتعمل بشكل متسارع على انهاء فرص السلام، وعلى المجتمع الدولي مواجهة ذلك عبر عقد مؤتمر دولي عاجل لوضع لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالصراع الفلسطيني -الاسرائيلي”.

وفي نهاية بيانه أشاد رأفت بالدول التي صوتت على قرارات مجلس حقوق الانسان الأربعة الخاصة بفلسطين والتي صدرت يوم الجمعة الماضي مؤكدا على أن ذلك يصب في مصلحة السلام والاستقرار بالمنطقة ويؤكد على عدالة القضية الفلسطينية وهمجية الاحتلال وظلمه.

شاهد أيضاً

دائرة شؤون اللاجئين بالمنظمة تشاطر الدكتور احمد ابو هولي احزانه بوفاة والدته

نعت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية الحاجة (ام كمال ابو هولي) والدة عضو اللجنة …

اترك رد