المفتي: لا يحق لغير المسلمين أن يُصلّوا في المسجد الأقصى

قال المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الاقصى الشيخ محمد حسين، إنه “لا يحق لغير المسلمين أن يُصلّوا في المسجد الأقصى، أو أن يمارسوا شعائرهم الدينية”.

وشدد المفتي العام في اتصال هاتفي، أن المسجد الأقصى المبارك للمسلمين وحدهم، ولا نعترف بقرارات محاكم الاحتلال فيما يخص الصلاة والشعائر في الأقصى باستثناء حق المسلمين في أداء عباداتهم فيه”.

وأكد رفض قرار محكمة الاحتلال، القاضي بالسماح للمستعمرين اليهود الصلاة على أبواب المسجد الأقصى، وقال: “ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها محاكم الاحتلال مثل هذا القرار، فمنذ عام 1975 أجازت محاكم الاحتلال الصلاة للمستعمرين أمام الأقصى، لكنها في الوقت نفسه فوّضت الأمر للشرطة”.

وحول نية جماعات الهيكل تنظيم مهرجان في منطقة القصور الأموية الملاصقة للمسجد الاقصى للتدريب على ذبح قرابين الفصح العبري، أكد المفتي أن هذا المهرجان وغيره مرفوض سواء كان بمنطقة القصور الأموية أو في أي منطقة بالمدينة المقدسة، خاصة فيما يتعلق بأراضي وأملاك الأوقاف وأملاك المسلمين بالمدينة.

وقال: “أي عمل يقوم به المستوطنون أو غيرهم في هذه الأماكن هو عدوان على هذه الأماكن وهو مرفوض ومُدان ولا نقبله بأي حال من الأحوال”.

شاهد أيضاً

اتحاد الجاليات في اوروبا: ندعم تكليف الدكتور شعث مسؤولا لدائرة المغتربين في “م.ت.ف”

صرح الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا الدكتور نبيل خير عن شكره …

اترك رد