الاتحاد الأوروبي يحتفل باليوم العالمي للمياه مع الأطفال في غزة

احتفل الاتحاد الأوروبي باليوم العالمي للمياه في غزة مع أكثر من 500 طالب فلسطيني.
وقال الاتحاد في بيان له، اليوم الاثنين، إنه نظَّمَ بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية يوماً مفتوحاً في مدرسة البراق في غزة احتفالا بيوم المياه العالمي، وتم الحفل بمشاركة 500 طالب من الصف الأول وحتى الصف السادس في سلسلة من الألعاب التفاعلية والأنشطة والمسابقات والتعليمية المتعلقة بالمياه.
وتم تزيين المدرسة بمجسمات من الإسفنج تحمل أفكاراً تتعلق بالمياه. وقام 150 طالبا من الصفين الخامس والسادس بتنظيف جزء من شاطئ غزة، اتساقاً مع الموضوع العالمي لسنة 2018 وهو “الطبيعة من أجل المياه”، واختتم النشاط بتَجَمع الطلاب على الشاطئ لإرسال رسالة إلى العالم حول الحاجة المُلِحَّة لِحَّل أزمة مياه غزة.
وقال نائب ممثل الاتحاد الأوروبي توماس نيكلسون: “أقل من 4 بالمائة من المياه العذبة في غزة صالحة للشرب، والبحر الذي يحيط بغزة ملوث بمياه الصرف الصحي، هذا تحدٍ حقيقي لسكان غزة الذين نصفهم من الأطفال، ويُضاف إلى القائمة الطويلة من المصاعب التي يواجهها أهالي غزة”.
وأضاف “لذلك فإن المياه تُشَكِّل أحد القطاعات التي تُرَكِّزُ عليها مساعدات الاتحاد الأوروبي للفلسطينيين، فقد قدم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في السنوات الخمس الماضية أكثر من 230 مليون يورو لدعم قطاع المياه في غزة”.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بدعم تنفيذ سلسلة من التدخلات الإستراتيجية تُنَفِذُها سلطة المياه الفلسطينية للتعامل مع أزمة المياه، كما يستثمر الاتحاد الأوروبي بعدد من برامج تحلية المياه وإدارة النفايات الصلبة بما في ذلك بناء مرافق تحلية مياه تعمل على توفير مياه آمنة للآلاف من أهالي غزة.
كما يقوم الاتحاد الأوروبي بدعم سلطة المياه الفلسطينية في الضفة الغربية، من أجل ضمان استدامة الوصول إلى موارد المياه وبناء وإصلاح شبكات المياه والصرف الصحي وتطوير محطات تنقية مياه الصرف الصحي في مناطق تندر فيها الموارد المائية.

شاهد أيضاً

الشرطة تتلف 10 أجسام مشبوهة في الخليل

أتلفت الشرطة، اليوم الأحد، 10 أجسام مشبوهة تم العثور عليها بعدة مناطق في بلدة سعير …

اترك رد