الفتياني: لا قرار من القيادة بمنع المسؤولين من زيارة غزة

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، إن قيادات فتح ووزراء الحكومة لم يبلغوا بأي قرار من الرئيس محمود عباس فيما يتعلق بمنعهم من زيارة قطاع غزة، مشيراً إلى أن الأوضاع الأمنية هي التي تحول دون وصول المسؤولين للقطاع.

وأضاف الفتياني، في تصريح خاص لـ24، إن “سلوك حركة حماس وعدم ضبطها للأمن هو الذي يحول دون وصول المسؤولين من الضفة الغربية لقطاع غزة، وإن حماس تتحدث أن الأمور خارج السيطرة الأمنية وبالتالي من يضمن لنا سلامة من يأتي إلى القطاع، خاصة بعد محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة ماجد فرج”.

وتابع، أن “حماس تنصلت من كل ما يتعلق بالمصالحة ومحاولة الاغتيال وتحاول إلصاقها بالآخرين ولكن روايتها لم تقنع أحد، وما يجري الحديث عنه أن مسؤولين في السلطة متورطين في حادثة الاغتيال كلام فارغ”، على حد تعبيره.

وقال الفتياني، إنه “إذا أرادت حماس فبركة رواية أو نسجها فلتقدم أشخاص غير معروفين للناس، لكن من قدمتهم حماس على أنهم مطلوبين في قضية اغتيال الحمد لله مقربين من شخصيات محسوبة على حركة حماس، ونحن لم نقل شيئاً في هذا الأمر”.

وأشار إلى أن حركة حماس أمام فرصة مهمة لتقديم معلوماتها ومعطياتها، لافتاً إلى أن حماس تدعي أن الامن في غزة مسيطر عليه، وبالتالي عليهم تقديم كافة الدلائل فيما يتعلق بملف الاغتيال.

شاهد أيضاً

من جباليا إلى نابلس..31 عاما على انتفاضة الحجارة

يامن النوباني من مخيم جباليا إلى البلدة القديمة في نابلس ومخيم بلاطة شرقي المدينة، الى …

اترك رد